يتطلب الأمن نهجًا جماعيًا وطنيًا – السكرتيرللحكومة الفيدرالية

26

تتطلب التحديات الأمنية الحالية التي تواجه نيجيريا نهجًا جماعيًا ووطنيًا لمواجهتها

صرح بذلك سكرتير الحكومة النيجيرية السيد بوس مصطفى أثناء إعلان القمة الوطنية الثانية للسلام والأمن التي نظمتها جمعية العمال النيجيرية في أبوجا تحت عنوان التغلب على حصار انعدام الأمن في نيجيريا وضرورات الأمن البشري والمادي

في هذه القمة الوطنية الثانية للسلم والأمن وقد دعت جمعية العمال أصحاب المصلحة و الحكومة بهدف مناقشة تحديات السلام والأمن والتنمية في نيجيريا بالإضافة إلى حلول عملية ومستدامة

وبحسب الرئيس مصطفى فإن الأمن مسؤولية جماعية تتطلب تضاف الجهود لتحقيق السلام في الوطن

بينما أثنى سكرتيربوس مصطفى على جمعية العمال لتنظيم القمة ويكون ذلك التآزربينها وبين الحكومة الفيدرالية كأمرحاسم للسلام والتنمية وأخيرا تم تقديم ورقة حول التغلب على حصارانعدام الأمن في نيجيريا: ضرورات الأمن البشري والجسدي من قبل بروفيسورإتانيبي اليميكا من جامعة جوس

Leave A Reply

Your email address will not be published.