المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية ، الرئيس الرواندي يدعوان إلى تماسك إفريقيا بشأن منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية

35

دعت المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية ، الدكتورة انغوزي أوكونجو إيويالا ، والرئيس الرواندي بول كاغامي ، القادة الأفارقة إلى إظهار الإرادة السياسية وتبني التعاون المتزايد لتحقيق أهداف اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية القارية  الضروري لتنمية القارة بعد الوباء

في خطابها في المحادثة السنوية الثالثة ليوم البنك الأفريقي الموحد ، جنبًا إلى جنب مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس ؛ والمدير الإداري لمؤسسة التمويل الدولية ، مختار سوب ديوب ؛ سلط الزعيمان العالميان الضوء على أهمية ضمان حرية حركة السلع والخدمات والأفراد عبر مختلف البلدان الأفريقية كعامل نجاح حاسم لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية

لكنهما أشارا إلى أن هذا يتطلب إرادة سياسية من جانب القادة الأفارقة الذين لديهم القوة لتحقيق ذلك. تحت شعار “جلب إفريقيا إلى العالم” ، أدار الحدث رئيس المجموعة للبنك الأفريقي الموحد ، السيد توني إلوميلو مع القادة العالميين الأربعة الذين تحدثوا عن تنمية إفريقيا في مجالات الاقتصاد والتمويل والتجارة والصحة و وحدة القارة

وفي حديثها عن تدابير الاستعادة السريعة والنمو الاقتصادي في القارة ، دعت أوكونجو إيويالا إلى حوافز مالية إضافية ، بما في ذلك توفير السيولة والائتمان للقطاع الخاص ، والتنويع الاقتصادي ، والتنفيذ الناجح لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية

وقالت: “على المدى القصير ، من الناحية الاقتصادية ، نرى كيف يمكننا إدخال المزيد من الحوافز المالية في اقتصادنا. “هذا هو السبب في أنه من المهم المناقشة الكاملة التي نجريها حول إعادة هيكلة الديون وإعطاء مساحة للاقتصاد الأفريقي ، وحيز مالي للتنفس حتى يتمكنوا من الاستثمار ، ليس فقط في الجانب الصحي ولكن أيضًا في الجانب الاقتصادي ، هكذا نحن  نتعافي

أثناء التأكيد على موقف أوكونجو إيويلا ، قال رئيس رواندا ، الدكتور بول كاغامي ، إن المطلوب هو الإرادة السياسية من جانب القادة الأفارقة لتحقيق سهولة حركة السلع والخدمات والأشخاص عبر القارة

كما سلط كاغامي الضوء على ضرورة قيام القادة الأفارقة بوضع “سياسات جيدة” وتبني شعور بالإلحاح كخطوات ضرورية لمواجهة التحدي المتمثل في انتشار الصراع وانعدام الأمن في جميع أنحاء القارة

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية  الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس في عرضه تخدث عن حاجة البلدان الأفريقية لبناء القدرات لإنتاج اللقاحات ، كطريقة لمواجهة التحدي المتمثل في التوزيع غير العادل للقاحات كما حدث مع لقاحات كوفيد-19

و تأكيداً على أن التعاون خاصة مع القطاع الخاص والدول الأخرى أمر بالغ الأهمية في هذا الصدد، قال: “لا يمكن لأفريقيا الاعتماد فقط على استيراد اللقاحات من سائر جول العالم. يجب علينا بناء هذه القدرة ليس فقط للقاحات كوفيد- 19 ولكن للقاحات والمنتجات الطبية الأخرى. سيكون تعاون القطاعان العام والخاص أساسياً في هذا الجهد

Leave A Reply

Your email address will not be published.