نيجيريا تجدد التزامها برعاية النساء والأطفال ذوي الإعاقة

29

كررت الحكومة النيجيرية التزامها بمعالجة القضايا التي تؤثر على النساء والأطفال الذين يعانون من إعاقات في جميع أنحاء البلاد

صرح الأمين الدائم وزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث والتنمية الاجتماعية نورا القالي  بذلك في أبوجا في اجتماع استمر ليوم واحد حول وضع استراتيجيات لرعاية ودعم النساء والأطفال ذوي الإعاقة في نيجيريا

وقال الأمين الدائم الذي مثله مدير الشؤون الإنسانية في الوزارة الحاج علي غريما إنه لا تزال هناك فجوات كبيرة في العمليات الرئيسية للنوع الاجتماعي والإعاقة على المستويات الميدانية.

ووفقًا له غالبًا ما يتم تمثيل النساء والأطفال تمثيلاً ناقصًا في عمليات صنع القرار

 وقال إن هناك حاجة لأن يعمل جميع أصحاب المصلحة معًا لأنه لا يوجد جهة فاعلة واحدة أو صاحب مصلحة واحد يعمل بمفرده يمكنه تنفيذ قانون حظر التمييز ضد الأشخاص ذوي الإعاقة لعام عشرين وثمانية عشربشكل فعال

وقالت مديرة الاحتياجات الخاصة في الوزارة السيدة نكيتشي أونوكوي إن الاجتماع كان يهدف إلى تطوير استراتيجيات حول الرعاية الشاملة ودعم النساء والأطفال ذوي الإعاقة

وقال أونوكوي إن هذا يتماشى مع أهداف التنمية الاجتماعية مضيفًا أن الوزارة ستواصل جهودها المنسقة نحومعالجة القضايا المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة في نيجيريا

في ملاحظاته قال الأمين التنفيذي للجنة الأشخاص ذوي الإعاقة السيد جيمس لالوإن قضايا النساء ذوات الإعاقة تحظى بأولوية اهتمام اللجنة

وقال إن المفتاح الرئيسي بينهم هوالحصول على الرعاية الصحية والتعليم المجاني

شجع لالو جميع الأشخاص ذوي الإعاقة على إبلاغ اللجنة دائمًا بقضايا المضايقة والتمييز والوصم ضدهم

لدينا حوالي خمسة محامين جاهزين دائمًا لتناول أي قضية قانونية تتعلق بالأشخاص ذوي الإعاقة في البلاد

من جانبه قال الرئيس التنفيذي ومؤسس مؤسسة ألبينو السيد جاك إبيل إن الكنائس والمساجد في البلاد ليست صديقة للإعاقة

تحدثت السيدة مريم عباس أخصائية دمج النوع الاجتماعي في منظمة إنقاذ الطفولة ، والمنظمة لديها برامج لتعزيز حماية الأطفال والنساء حضر الاجتماع النساء والأطفال ذووالإعاقة بالإضافة إلى أصحاب المصلحة الرئيسيين في مساحة الأشخاص ذوي الإعاقة

Leave A Reply

Your email address will not be published.