الحكومة النيجيرية تجدد التزامها بمعالجة انعدام الأمن

30

قال سكرتير حكومة الاتحاد السيد بوس مصطفى إن الحكومة الفيدرالية تعمل جاهدة لمواجهة التحديات الأمنية الحالية في البلاد لتعزيزالاستثمار

قدم مصطفى التأكيد في ورشة العمل الوطنية لمعهد تشارترد لسماسرة الأوراق المالية عام ألفين وواحد وعشرين

كان موضوع ورشة العمل: “الاستفادة من السوق المالية لتحقيق نمواقتصادي مزدوج الرقم لنيجيريا

وأكد للنيجيريين أن الحكومة ستواصل جهودها لمواجهة التحديات الأمنية الحالية لتعزيزفرص الاستثمارفي البلاد

وقال مصطفى الذي مثله السكرتيرالدائم لمكتب الشؤون الاقتصادية والسياسية السيد أندرو أديجوإن الحكومة تدرك تمامًا محنة المواطنين وستظل تركزعلى تنفيذ مهمتها المتمثلة في تأمين الأرواح والممتلكات

ووفقًا له يبدأ النموالاقتصادي النابض بالحياة من سوق مالية فعالة قادرة على تجميع الأموال من منطقة الفائض إلى العجزوبالتالي تعزيزتدفق الاستثماروالمساهمة على النحوالأمثل في الاقتصاد

وقال إن دورسماسرة البورصة في تكوين الثروة وضمان بقاء سوق رأس المال منصة مستدامة لجمع رأس المال طويل الأجل لا يمكن المبالغة فيه

وأشاد مصطفى بجهود رابطة الدول المستقلة لتنظيم سلوك وممارسة سمسرة الأوراق المالية في نيجيريا وضمان حصول المستثمرين على قيمة لاستثماراتهم.

وأشارإلى أن سوق رأس المال ربط القطاع النقدي بالقطاع الحقيقي وسهل النمو للقطاع الحقيقي من خلال توسيع التنمية الاقتصادية المعززة

ولذلك من الضروري أن يعتمد النمو الاقتصادي في المجتمع الحديث على قطاع مالي يتسم بالكفاءة والفعالية يسحب المدخرات المحلية ويشجع الاستثمارالأجنبي المباشرلإضفاء الطابع الرسمي على رأس المال للمشاريع الإنتاجية لدعم أجندة التنمية في البلاد

Leave A Reply

Your email address will not be published.