نائب الرئيس يقوم بمهمة النخب في بناء الإجماع والوساطة في المنافسة

66

تحدى نائب الرئيس بروفيسور ييمي أوسيبنجو النخبة للعمل من أجل بناء توافق في الآراء والتوسط في النزاعات والمنافسة في البلاد, متحدثا على خلفية الاضطرابات والصراعات في أجزاء مختلفة من نيجيريا

تحدث أوسينباجو مساء الخميس في مؤتمر القيادة لعام ألفين وعشرين والجائزة الذي عقد في المؤتمر الدولي مركز أبوجا

واعترف بأن نظام نيجيريا ليس مثاليًا وذكر أن هناك طرقًا يمكن من خلالها توجيه السخط من خلال الحقوق المضمونة دستوريًا في التصويت وتكوين الجمعيات والاحتجاج والتعبير عن أنفسنا.

اختلفت الأستاذة أوسينباجو مع الحجة القائلة بأن مشكلة هشاشة الدولة في إفريقيا ترجع إلى الأصول الاستعمارية لدولها القومية.

وأشار نائب الرئيس أوسينباجو إلى أن نقطة الضعف الرئيسية في النظام النيجيري هي الإنسان

وألقى باللوم في اتساع خطوط الصدع بين القوميات العرقية في نيجيريا على النخبة السياسية والاقتصادية والدينية

قال سلطان صكتو إن معظم النيجيريين كانوا قريبين جدًا من بعضهم البعض لدرجة أنهم لن يكونوا قادرين على البقاء إذا ذهبوا في طريقهم المنفصل.

 واستطرد السلطان قائلا إنه حصل بشكل مشترك على جائزة القيادة في عام ألفين واثناعشر مع رئيس أساقفة أبوجا الكاثوليكي السابق جون الكاردينال أونايكان للعمل الذي كانوا يقومون به من أجل الوحدة والتعايش السلمي بين أتباع الديانتين الرئيسيتين في نيجيريا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.