independence

نيجيريا تتعهد بتحسين تمويل اتفاقية عدم الإفشاء

29

أكد نائب الرئيس النيجيري بروفيسورييمي أوسينباجو التزام الحكومة بالحفاظ على وتيرة التمويل وتطوير البنية التحتية لأكاديمية الدفاع الوطني والقطاع التعليمي ككل

صرح بروفيسور أوسينباجو بهذا في رسالة إلى حفل الدعوة الحادي والثلاثين لأكاديمية الدفاع النيجيرية كادونا تكريما لكاديت الدورة العادية الـثمانية والستين التي عقدت في قاعة الأكاديمية.

ومثل نائب الرئيس الذي كان ضيف شرف خاص في الحفل وزيرالدفاع اللواء المتقاعد بشير ماغغاشي وهو أيضا رئيس مجلس أكاديمية الدفاع النيجيرية

وقال إن الإدارة الحالية للرئيس محمد بخاري استثمرت موارد حيوية في تلبية المعايير المقبولة عالميًا في جميع جوانب التعليم والاقتصاد والنظام السياسي.

وقال بيان صادرعن وزارة الدفاع بينما أعرب عن تقديره للمكانة المرموقة لأكاديمية الدفاع النيجيرية باعتبارها الجامعة العسكرية الأولى وقلعة كبيرة للتعلم في إفريقيا جنوب الصحراء فقد كلف قيادة المؤسسة بإيلاء الاهتمام على سبيل الأولوية لتدريس العلوم العسكرية الحديثة

وناشد النيجيريين تجديد الأمل في نيجيريا موضحًا أن الدول العظيمة لا تستسلم أبدًا للتحديات اللحظية مثل الاضطرابات الاجتماعية والتعصب الديني والصعوبات الاقتصادية

في وقت سابق في خطابه قال قائد أكاديمية الدفاع النيجيرية اللواء إبراهيم مانو يوسف إن المعهد حقق تقدمًا أكاديميًا ملحوظًا ومستدامًا وتحولًا في البنية التحتية منذ إنشائه في عام ألف وتسعمئة وأربعة وستين.

أكد جنرال يوسف للكاديت والخريجين الآخرين أنهم مجهزون جيدًا بالمعرفة المطلوبة والشخصية الجيدة للتغلب على اضطرابات الحياة والمساهمة بحصصهم في بناء الأمة.

التقاليد الأكاديمية الراسخة :

وزير الدفاع اللواء بشير ماغاشي هو قائد سابق لواء كاديت وقائد سابق في أكاديمية الدفاع النيجيرية بين عامي ألف وتسعمئة وثمانية وتسعين إلى ألف وتسعمئة وتسعة وتسعين والذي أدى مهمة رئيس المجلس القانوني تماشياً مع التقاليد الأكاديمية الراسخة حيث منح شهادات الدبلومات والدرجات العلمية للكاديت ،الخريجون المدنيون وجوائز الدكتوراه الفخرية على قطب الأعمال أليكو دانغوتي

وذهبت جائزتان بعد وفاته إلى عائلات رئيس أركان الجيش الحادي والعشرين الفريق إبراهيم الطاهر تسلمتهما زوجته فاتي الطاهر نجل رجل الدولة الراحل الحاج أحمد محمد جوده

كان هناك حفل إزاحة الستارعن سلسلة كتب الأكاديمية حول الدفاع والأمن.

Leave A Reply

Your email address will not be published.