independence

الرئيس بخاري يكلف الوزراء بتسليم المشروع

21

وجه الرئيس محمد بخاري الوزراء والأمناء الدائمين لمضاعفة جهودهم والعمل في تآزر نحوالتسليم الكامل للهدف المحدد للإدارة الحالية لتحسين معيشة جميع النيجيريين

كما وجه الرئيس الذي أصدر التوجيه يوم الثلاثاء في نهاية معتكف استعراض الأداء الوزاري الذي استمريومين الوزراء بـتكثيف تنفيذ ولاياتهم على امتداد المجالات التسعة ذات الأولوية لهذه الإدارة

كما شدد الرئيس على الحاجة إلى التآزر بين السلطات المالية والنقدية في البلاد لإبقاء الاقتصاد على مسار النمو

وأشار إلى أن المناقشات المكثفة في المعتكف قدمت فرصة للتفكير فيما فعلته الإدارة والمجالات التي تحتاجها لتحسين وإعادة تركيز الانتباه.

الاجتماعات الفصلية :

لتحقيق ذلك وجه الرئيس بخاري مكتب سكرتير حكومة الاتحاد للبدء فورا وجه في عملية عقد اجتماعات تنسيقية ربع سنوية لكل مجال من مجالات الأولوية بناءً على إطار النتائج التعاوني

وأوضح أن الهدف من هذه الاجتماعات هو التأكد من حالة التنفيذ عبر المجالات التسعة ذات الأولوية وتحديد الاختناقات وتقديم حلول فورية.

وحدة التنسيق :

علاوة على ذلك أوعز الرئيس إلى مكتب سكرتير حكومة الاتحاد بالبدء على الفور في التعامل مع أصحاب المصلحة للاتفاق على إطار عمل لإضفاء الطابع المؤسسي على وحدة تنسيق التسليم المركزية ودفعه إلى الأمام.

وبالمثل وجه الرئيس رئيس الدائرة على سبيل الاستعجال إلى الاستثمار في تعزيز قدرات أقسام التخطيط والبحوث والإحصاء في جميع الإدارات والإدارات والإدارات والإدارات.

وأكد الرئيس على الحاجة إلى التآزر بين السلطات المالية والنقدية وأكد للنيجيريين أن هذه الإدارة ستواصل تنفيذ التدابير المالية لتحسين الإيرادات المحلية وتعبئة دعم التمويل الخارجي لبناء اقتصاد أكثر مرونة

تعهد الرئيس بخاري بأن القضايا المتعلقة بتوسيع الوصول إلى التعليم الجيد والرعاية الصحية بأسعار معقولة وإنتاجية النيجيريين ستعطى الأولوية في فترة هذه الإدارة.

وبحسب رئيس الدولة فقد تم توجيه وزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث والتنمية الاجتماعية لوضع إطار تشريعي للحماية الاجتماعية يضمن تدفق التمويل أيضًا

وأضاف أنه في ضوء الدور الحاسم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في النموالاقتصادي والتنمية سيتم توجيه الجهود نحو إزالة جميع الاختناقات التي تحول دون وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى برامج الدعم الحكومي.

فيما يتعلق بمشروع النافذة الواحدة الوطنية وجه الرئيس أيضًا وزيرالمالية والميزانية والتخطيط الوطني لضمان إكمال جميع الإدارات والإدارات والإدارات ذات الصلة المشاركة في تنفيذ المشروع لجميع العمليات اللازمة للإقلاع الفعال لمنصة النافذة الواحدة الوطنية بحلول الربع الأول عام ألفين واثنين وعشرين

محاربة الفساد

كما تحدث الرئيس عن عزم الإدارة على بناء أنظمة لمكافحة الفساد وتحسين الحوكمة قائلاً:

فيما يتعلق بالبنية التحتية وعد الرئيس بأن الحكومة الاتحادية ستعطي الأولوية للتمويل وتضمن أن يتم الانتهاء من جميع مشاريع البنية التحتية الجارية ذات الأولوية العالية قبل نهاية هذه الإدارة

وأعلن أن الصندوق الرئاسي لتطوير البنية التحتية سيواصل دعم تسليم مشاريع البنية التحتية القديمة في جميع أنحاء البلاد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.