independence

على أفريقيا تجديد العقد مع المواطنين – الرئيس بخار

35

قال الرئيس محمد بخاري إنه من الأهمية بمكان أن تجدد الحكومات عقدها الاجتماعي مع المواطنين من أجل تحسين الحوكمة والتنمية وبناء المؤسسات التي تعزز الأمن الشامل والازدهار

ووفقا له فإن العقد الاجتماعي مع المواطنين هو مبدأ تسعى إدارته بنشاط لضمان عدم شعور أي شريحة من السكان النيجيريين بالغربة والتهميش

كان هذا أحد أبرز خطاب الرئيس محمد بخاري اليوم في المؤتمر الخامس لشبكة البرلمانيين الأفارقة للجان الدفاع والأمن بمجلس النواب

وألقى الكلمة نائب الرئيس ييمي أوسينباجو الذي مثل الرئيس في الحدث.

تبادل الأفكار:

المؤتمر عبارة عن منصة إستراتيجية تجمع بين المشرعين من جميع أنحاء إفريقيا بالإضافة إلى ممثلين عن الاتحاد الأفريقي والجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والاتحاد الأوروبي لتبادل الأفكار وتبادل الخبرات ومداولات بشأن النهج المشتركة لمواجهة التهديدات للأمن الجماعي للقارة.

التعاون الاستراتيجي :

وفي إشارة إلى أن المؤتمر جاء في الوقت المناسب حث الرئيس الحكومات الأفريقية على مزيد من التعاون الاستراتيجي لمواجهة التهديدات الوجودية في جميع أنحاء القارة.

وسلط الرئيس بخاري الضوء على الجهود التي تبذلها الحكومة النيجيرية لمواجهة التحديات الأمنية لا سيما الإرهاب والتمرد.

شراكات أمنية حيوية:

في معالجة هذه التحديات الأمنية الجماعية قال الرئيس لتجمع البرلمانيين أن لديهم دورًا حاسمًا في قيادة الدعوة المحلية للشراكات الأمنية الحيوية في بلدانهم

كما أشار إلى أن الحكومات على جميع المستويات يجب أن تشارك بشكل أكبر في الشراكة مع المجتمع المدني وشركاء التنمية لمعالجة القضايا الحاسمة في القارة.

التهديدات للأمن الجماعي :

وأشاد الرئيس بهدف الشبكة المتمثل في التداول بشأن النهج المشتركة لمواجهة التهديدات للأمن الجماعي وأشارالرئيس إلى أهمية اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية في تعزيز التكامل القاري من خلال التجارة والتجارة.

وأشاد الرئيس بقيادة الشبكة والمنظمين وحث البرلمانيين على تحديد الثغرات لا سيما في تحليل آفاق مرفق السلام الأوروبي وبروتوكول الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا بشأن حرية تنقل الأشخاص والسلع والخدمات والاتفاقيات الأخرى ذات الصلة سيشكل أساس الإجراءات التشريعية والسياساتية من قبل البلدان الممثلة في المؤتمر

وكان من بين الوجهاء في الحدث رئيس مجلس الشيوخ أحمد لول وممثل رئيس مجلس النواب وسكرتيرحكومة الاتحاد بوس مصطفى وزير الخارجية التونسية محمد بلو وسلطان صكتو فضيلة سعد أبو بكر

وحضر المؤتمر برلمانيون ورؤساء أمنيون من ساحل العاج وأنغولا وجمهورية بنين والنيجر وتشاد والكاميرون وغانا وغيرها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.