independence

القوات النيجيرية تحييد أكثرمن خمسين إرهابيًا

26

تمكنت قوات فرقة العمل المشتركة شمال شرق شمال شرق عملية من تحييد أكثر من خمسين إرهابيًا من ولاية غرب إفريقيا الإسلامية ودمرت العديد من معداتهم القتالية في هجوم مضاد شرس في منطقة الحكومة المحلية أسكيرا أوبا من ولاية بورنو

في الهجوم المضاد الذي شنته القوات بعد مقتل الضباط في نفس الموقع تخلصت القوات من كبار قادة غرب إفريقيا الإسلامية وكذلك الجنود المشاة

كما أطلقت القوات الباسلة دمارا هائلا على مركبة الإرهابيين المحمية من الكمائن المقاومة للألغام والعديد من شاحنات المدافع.

وتجدر الإشارة إلى أن الكتيبة مئة وخمسة عشر من فرقة العمل واجهت مواجهة مع إرهابيي غرب إفريقيا الإسلامية في أسكيرا أوبا في الثالث عشر نوفمبرعام ألفين وواحد وعشرين دافعت خلالها القوات بقوة عن موقعها وأعقبتها بهجوم مضاد شرس

وفي المواجهة ذاتها للأسف دفع قائد اللواء ثمانية وعشرين إلى جانب ثلاثة من جنوده الثمن الأسمى حيث عززوا القوات للدفاع عن الموقع بحسب تصريح لمدير العلاقات العامة بالجيش العميد أونيما نواتشوكو

أثناء احتدام المعركة قامت القوات الباسلة المكونة من خمس وعشرين فرقة عمل بدعم من المكون الجوي لاتحاد الرؤوس بإشراك الإرهابيين في مطاردة ساخنة وأجرت اتصالات مع الإرهابيين الفارين في قرية أسكارى أوبا وفي المواجهة التي تلت ذلك تم القضاء على القوات عشرات الإرهابيين ودمروا معداتهم القتالية

المعدات التي دمرتها القوات تشمل عربة و احدى عشرة شاحنة بندقية

كما عثرت القوات على مخبأ كبير للأسلحة والذخيرة وخمس شاحنات رشاش ومدفعان مضادان للطائرات وخمسة بنادق من طراز  ومدفع رشاش هونج كونج ووصلة مدفع رشاش هونج كونج

في تطور ذي صلة قامت قوات من كتيبة فرقة العمل 115 الخاصة باستغلال الفجر باتجاه قرية ليهو وضواحيها حيث اكتشفوا ثلاث جثث للإرهابيين الفارين كما عثروا على 2560 طلقة من عيار 7.62 ملم خاص و 29 طلقة من ذخيرة الناتو 7.62 ملم تركها الإرهابيون

وفي عملية منفصلة استعادت القوات أيضًا بندقية واحدة من طراز AK 47 وكشفت عن عبوة ناسفة مرتجلة أثناء دورية في قرية كراوة ومنطقة سد باغا للأسماك على التوالي. تم تفجير العبوة الناسفة بأمان من قبل فريق من وحدة التخلص من الذخائر المتفجرة

في غضون ذلك قاد رئيس أركان الجيش الفريق فاروق يحيى فريقا من كبار الضباط في الجيش النيجيري للقيام بزيارة تعزية لأسرة القائد الراحل 28 فرقة اللواء العميد دزارما زركوسو يوم الأحد الرابع عشر نوفمبرعام ألفين وواحد وعشرين حيث تعاطف مع عائلات الأبطال الذين سقطوا

كما حث الناس الطيبين في الشرق الأدنى على الاستمرار في دعم عمليات مكافحة التمرد الجارية مع إعادة تأكيد الاستعداد التشغيلي المتجدد للقوات لمواجهة العناصر الإجرامية بقوة

Leave A Reply

Your email address will not be published.