متغيرأومكران: الحكومة النيجيرية ترصد الأدلة الناشئة والتضمين

0 133

قالت الحكومة النيجيرية إنها تراقب الأدلة الناشئة على متغير الجديد وتداعيات كوفيد تسعة عشر لإعداد استجابة البلاد للوباء بشكل أفضل

حث المركز النيجيري لمكافحة الأمراض أثناء الإعلان عن هذا الأمريوم الاثنين عبر موقعه الرسمي على الإنترنت النيجيريين على ضمان الالتزام الصارم بالتدابير الصحية والاجتماعية التي أثبتت جدواها المعمول بها والتي يمكن إنفاذها من قبل اللجنة التوجيهية الرئاسية بشأن كوفيد تسعة عشر من خلال لوائح الحماية الصحية كوفيد تسعة عشر لعام ألفين وواحد وعشرين

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية قد حثت البلدان أيضًا على تعزيز جهود المراقبة وتسلسل الفيروس لزيادة فهمها للمتغيرات المتداولة

تم تحديد البديل لأول مرة من الاختبار الذي تم إجراؤه في التاسع نوفمبر عام ألفين وواحد وعشرين في بوتسوانا على المسافرين من غرب إفريقيا. تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية بشأن تحديد الحالات بين مجموعة من الشباب غير المطعمين في جنوب إفريقيا في الرابع والعشرين نوفمبر عام ألفين وواحد وعشرين .

صرحت اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بأنها ستستمر في ضمان المراجعة اليومية لبيانات المراقبة واستخدامها لتنوير عملية صنع القرار في مجال الصحة العامة

وحثت جميع الدول على ضمان إمكانية الوصول إلى جمع العينات واختبارها بحيث يتم فحص المسافرين والأشخاص الذين ظهرت عليهم الأعراض أو الذين تعرضوا لحالات كوفيد تسعة عشرعلى الفور

ناشد المجلس الوطني لمكافحة الأمراض والوقاية منها النيجيريين القيام بما يلي

استفد من الفرص المتاحة حاليًا للتطعيم ضدكوفيد تسعة عشر

الالتزام بالصحة العامة والتدابيرالاجتماعية التي ثبت أنها تساعد في منع عدوى SARS-CoV-2 بغض النظرعن المتغيرالمنتشروتشمل هذه

ارتداء أقنعة الوجه خاصة في الأماكن المزدحمة

غسل اليدين بانتظام

التباعد المادي أي الحفاظ على مسافة مترين من الآخرين حيثما أمكن ذلك

ضمان التهوية الجيدة

تجنب السفر إلى البلدان التي يوجد بها ارتفاع في حالات كوفيد تسعة عشر أو الحالات المبلغ عنها لمتغير أومكران

تجنب السفر غير الضروري سواء المحلي أو الدولي. إذا كان يجب عليك السفر فيرجى الالتزام ببروتوكولات السفر التي وضعها معهد البروتوكولات لكوفيد تسعة عشر والتي تم وضعها لمنع مخاطر استيراد الفيروس أومتغيراته إلى نيجيريا

أشار المركز الوطني لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن الفيروس من المرجح أن ينتشر في الأماكن التي يتجمع فيها الناس ولا يلتزمون بالإجراءات المذكورة أعلاه وبالتالي ناشد أصحاب الأعمال والزعماء الدينيين والأشخاص المسؤولين عن تحمل المسؤولية من خلال ضمان ارتداء الأشخاص في أماكن عملهم الأقنعة والالتزام بها إلى التباعد الجسدي

وجاء في البيان: يجب أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية أنفسنا وبلدنا

Leave A Reply

Your email address will not be published.