بإمكان الشباب والتكنولوجيا تطويرسوق رأس المال النيجيري – نائب الرئيس

0 104

قال نائب رئيس نيجيريا البروفيسور ييمي أوسينباجو إن البلاد في وضع أفضل لتطوير أسواق رأس المال محليًا وعالميًا مع وجود أكبر تركيز للشباب في السوق الأولية ومساحة أكبر لإعادة تعريف التبادل من أجل المنافسة الدولية

أعرب البروفيسور أوسينباجو عن هذا الرأي في خطابه الافتتاحي يوم الثلاثاء في أبوجا في أول مؤتمر لسوق رأس المال لمجموعة البورصة النيجيرية

كان موضوع المؤتمر سوق رأس المال الجاهز للمستقبل الابتكار من أجل التعافي المستدام لنيجيريا

وسلط نائب الرئيس الذي أكد على التحول الرقمي للأسواق الضوء على الفرص العديدة التي ستوفرها هذه الخطوة لأسواق رأس المال والتي تشمل جذب المزيد من المستثمرين الشباب.

وأشار نائب الرئيس أيضًا إلى الجهود التي يبذلها مجلس تكنولوجيا لجذب شركات التكنولوجيا التي أشار إليها باسم حيدات التكنولوجيا الحالية والمستقبلية إلى السوق كخيار قابل للتطبيق لزيادة رأس المال

صرح البروفيسور أوسينباجو أن التكنولوجيا ستمنح أيضًا المزيد من المستثمرين فرصة للاستفادة من النمو الهائل لهذه الشركات.

اتفاقية التجارة

وأضاف البروفيسور أوسينباجو الذي أشار إلى أن هذا ربما كان أكثر الأوقات إثارة في تاريخ أسواق رأس المال في نيجيريا أن اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية قدمت أيضًا آفاقًا جديدة ومثيرة للإدراج عبر الحدود والنشاط والتكوين من رأس المال طويل الأجل.

البيئة الاقتصادية

وحول كيفية دعم الحكومة الفيدرالية لأسواق رأس المال لتصبح قادرة على المنافسة عالميًا  أوضح نائب الرئيس جهود الحكومة في مفاوضات منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية فضلاً عن سياسات تحسين البيئة الاقتصادية بما في ذلك الإصدارالأخير لقانون صناعة البترول لعام ألفين وواحد وعشرين وإدماج شركة نيجيريا الوطنية للبترول

وأشار البروفيسور أوسينباجو أيضًا إلى أن صندوق البنية التحتية المدعوم من الحكومة والذي يتم إنشاؤه بالشراكة مع القطاع الخاص سيساعد بشكل أكبر في سد فجوات البنية التحتية.

وأضاف البروفيسور أوسينباجو أن إحدى الطرق لتسريع عودة المشاركة المؤسسية الأجنبية والمحلية هي من خلال التعاون الفعال بين الوكالات الحكومية والهيئات التنظيمية والبورصة

وفي تأكيده على التزام الحكومة الفيدرالية بالشراكة مع مجلس التكنولوجيا لاحظ نائب الرئيس أننا نحتاج إلى أسواق رأس المال للاقتصاد وأن أسواق رأس المال بحاجة إلى اقتصاد مزدهر لنموها الخاص.

تمويل المناخ

فيما يتعلق بتمويل المناخ وأسواق رأس المال والفوائد التي تعود على نيجيريا قال نائب الرئيس إن الحكومة الفيدرالية و مجلس التكنولوجيا قد بادرا بإصدار أول سندات سيادية أفريقية خضراء وأول سند سيادي معتمد من سندات المناخ.

كما سلط البروفيسور أوسينباجو الضوء على خطة التنمية الوطنية متوسطة الأجل للحكومة الفيدرالية عام ألفين وواحد وعشرين إلى عام ألفين وخمسة وعشرين والتعاون مع القطاع الخاص في تنفيذها

تتصور الخطة أن الاقتصاد سينمو من حوالي ثلاث نسمة هذا العام إلى ست, ثلاث ثلاثين نسمة في عام ألفين وخمسة عشرين والمفتاح بالطبع هو تنفيذ الخطة والتي من المتوقع أن تدعمها مجموعة من التدابير المالية والنقدية والتدابير التجارية وفقًا لما ذكره نائب الرئيس

في خطابه الافتتاحي تحدث رئيس شركة نيجيريا للصرافة المحدودة السيد أ وشكر السيد محمود نائب الرئيس على تلبية دعوتهم مشيرا إلى أن المؤتمر يتماشى مع خطط الحكومة للنمو الاقتصادي

كما تضمن المؤتمر ملاحظات لرئيس مجلس النواب فيمي باجابياميلا والسناتور إيبيكونلي أموسون الذي مثل رئيس مجلس الشيوخ أحمد لول رئيس المؤتمر ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحاج عبد الصمد ربيع . ومن هنا وردت رسائل النوايا الحسنة عبرفيديو من صاحب السمو الملكي محمد سنوسي الثاني والمدير العام لهيئة الأوراق المالية والبورصات السيد لاميدو يوغودا

كما حضر الحدث حاكم ولاية إكيتي ورئيس منتدى الحكام النيجيريين الدكتور كايود فايمي وحاكم ولاية النيجر أبوبكر بللو وحاكم ولاية إيدو غودوين أوباسيكي ووزيرة المالية والميزانية والتخطيط القومي زينب أحمد. ومضيف المؤتمر الرئيس التنفيذي لشركة نيجيريا إكستشينج ليمتد السيد تيمي بوبولا من بين آخرين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.