المؤتمر: نيجيريا تجدد التزامها بتجهيزالقوات المسلحة

0 285

أكد الرئيس محمد بخاري أن حكومته تفعل كل ما هو ممكن لتجهيزالقوات المسلحة النيجيرية من أجل الكفاءة والفعالية في العمليات المختلفة التي يتم الاضطلاع بها في جميع أنحاء البلاد

صرح الرئيس الذي مثله رئيس أركان الدفاع الجنرال لاكي إرابور بهذا أثناء إعلان افتتاح مؤتمر رؤساء أركان الجيش لعام الفين وواحد وعشرين المنعقد في مقر قيادة ضباط الجيش أسوكورو أبوجا عاصمة البلاد

أعرب القائد العام للقوات المسلحة النيجيرية عن ارتياحه للجيش والقائد للتقدم الذي أحرزه حتى الآن في معالجة انعدام الأمن وكذلك إعادة الهيكلة التي جلبتها قيادة الجيش

الرئيس الذي أقر بأن الحرب ضد التمرد والإرهاب واللصوصية هي حرب تستند إلى المعلومات الاستخباراتية دعا كذلك إلى تآزر أقوى من أجل هزيمة شاملة للإرهابيين مع حث القوات المسلحة على الحفاظ على وتيرة العمليات مع استمرار الإرهابيين في الاستسلام للقوات في المسرح

كما حث الجيش على البقاء غير سياسي والعمل في إطار قوانين النزاعات المسلحة بينما دعا الجيش إلى مواصلة تحسين ممارسات حقوق الإنسان وتطوير استراتيجيات جديدة في مواجهة التحديات الأمنية التي تواجه الأمة

كما حث وزير الدفاع اللواء المتقاعد بشير ماغاشي الذي مثله مدير الجيش الأحد عطا الجيش النيجيري والقوات المسلحة بشكل عام على مواصلة القضاء على الإرهابيين وقطاع الطرق وطالب الخدمة العسكري على الرؤساء عدم التهاون في جهودهم لتخليص الأمة من كل الجرائم

وأعرب وزير الدفاع بالمثل عن ثقته في قدرة القوات المسلحة على القضاء على الإرهابيين وهو الأمر الذي قال إنه يجب تحقيقه في أقرب وقت ممكن بينما ناشد رؤساء الأجهزة لضمان حصول الجرحى أثناء العمل على أفضل رعاية طبية ممكن

وقال رئيس أركان الجيش الفريق أول فاروق يحيى أثناء إلقاء خطابه أمام التجمع إن الجيش النيجيري واصل تسجيل النجاحات التي تجلت في حملته لاجتثاث التحديات الأمنية التي تعصف بالبلاد

ووفقًا له فقد استمرت العمليات بشكل كبير في جميع أنحاء الشمال الغربي والشمال الأوسط هادئ نسبيًا  مضيفًا أن هذه الخطوات يمكن أن تُعزى إلى التدريب

وذكر كذلك أنه سيتم وضع علاوة أعلى على التدريب من خلال التعاون مع الدول الأخرى في مجال مكافحة الإرهاب بهدف مواجهة التحديات الأمنية المتطورة في البلاد

تم الحد من الإرهاب والتمرد السائد في شمال شرق البلاد بشكل كبير من قبل الجيش النيجيري والقوة متعددة المهام المشتركة مع القوات الجوية النيجيرية والبحرية النيجيرية ووكالات أمنية أخرى. ومن ناحية أخرى  فإن الوضع الأمني ​​في الشمال الغربي والشمال الأوسط الذي كان متوترًا حتى الآن بسبب زيادة أنشطة قطاع الطرق المسلحين من بين آخرين أصبح الآن هادئًا نسبيًا .

كما يتضمن المؤتمر السنوي لرئيس أركان الجيش لهذا العام معرض أبحاث وتطوير السكان الأصليين للجيش النيجيري الذي يقام خارج القاعة. وفقًا لقائد الجيش هذا يتماشى مع الأمر التنفيذي الرئاسي رقم الخامس المؤرخ الخامس من شهر فبراير في هذا العام من قبل الرئيس القائد العام للقوات المسلحة لجمهورية نيجيريا الاتحادية لتعزيز الإنتاج المحلي

كما يتميز مؤتمر بأول حفل عشاء على شرف المتقاعدين من الأفراد والضباط والجنود من الجيش النيجيري

يُقام المؤتمر السنوي لعام ألفين وواحد وعشرين تحت شعاربناء قدرة الجيش النيجيري في مكافحة التهديدات الأمنية الناشئة في بيئة العمليات المشتركة من السادس إلى العاشر في هذا الشهر ديسمبر ألفين وواحد وعشرين .

Leave A Reply

Your email address will not be published.