الرئيس بخاري يدين عمليات القتل الشنيعة في ولاية كادونا

0 119

ندد الرئيس محمد بخاري بتجدد أعمال القتل الإرهابية في ولاية كادونا ، قائلا إن الطبيعة المروعة للأحداث الأخيرة في كوران فاوا ومارك وروهيا من إيداسو وارد بمنطقة جيوا الحكومية المحلية ، جعلته حزينا بشكل خاص

كما قتل قطاع الطرق خلال الأسبوع مواطنين في زانغون كاتاف وشيكون وبيرنين غواري وإيغابي وكورو  في ولاية كادونا.

و أعرب الرئيس في رسالة عن تعازي الأمة لحكومة ولاية كادونا وشعب مشيخة زونكوا وعائلة نوح باتور حول وفاته و دعا لله أن يريح المتوفين

وأكد الرئيس بخاري أن “قواتنا الأمنية زادت الضغط على الإرهابيين المحبطين الذين يستهدفون المواطنين الأبرياء بيسر وينهبون ممتلكاتهم ويحرقون منازلهم ويقتلونهم عشوائيا”.

وكرر توجيهاته لقادة الأمن والاستخبارات لفعل كل ما في وسعهم لتدمير بقايا الإرهابيين .

Leave A Reply

Your email address will not be published.