الرئيس بخاري سينجزالمشاريع الكبرى قبل عام ألفين وثلاثة وعشرين – الرئاسة

0 242

صرح كبيرالمساعدين الخاصين لوسائل الإعلام والدعاية لرئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية غربا شيخ أن الرئيس محمد بخاري يخطط لإنهاء المشاريع الكبرى في جميع أنحاء البلاد قبل تسليم السلطة في عام ألفين وثلاثة وعشرين

وأشارغربا الذي كشف عن ذلك يوم الجمعة خلال مقابلة تلفزيونية إلى أن هذا هوالشغل الشاغل للحكومة

وأضاف مساعد الرئيس الرئيس عازم على القيام بالدفع الأخيرللسياسات الكبرى والبنية التحتية والمشاريع التي يعتقد أنه يجب تسليمها قبل مغادرته

سجل شيخ قائمة ببعض المشاريع لتشمل جسرالنيجر الثاني وطريق لاغوس وإبادن السريع طريق الشرق والغرب سكة حديد كالابار- لاغوس سكة حديد مايدوغوري -بورت هاركورت وخط سكة حديد إبادن -بورت هاركورت

وقال كل هذه مسائل ذات أولوية وهو يسعى إلى تكليفها بها قبل مغادرته مؤكداً أن مديره ملتزم بترك إرث دائم وليس باختيار خليفته

لن يكتب السيناريو لعام ألفين وثلاثة وعشرين انه ليس صانع الملوك. قال المتحدث إنه يركز على وظيفته

الفاعلون في الميدان هناك يتنافسون ويتدافعون للحصول على المكاتب الأمر متروك للنيجيريين لتحديد من سيقودهم. أعتقد أن الرئيس مصمم على ركوب طريق أبوجا وكدونا إلى الوطن عندما ينتهي في عام ألفين وثلاثة وعشرين

احتضان الزراعة

بصرف النظر عن البنية التحتية كررأيضًا دعوة الرئيس بخاري السابقة للشباب النيجيري لاحتضان الزراعة على الرغم من اعترافه بأن الحكومة الفيدرالية وحدها لا تستطيع تمويل هذا القطاع

وفقا له لرؤية النمو في هذا القطاع يجب على الناس أن ينظروا إلى ما وراء الحكومة التي قال إنها أكثر اهتماما بتوفير البيئة المواتية للزراعة لتزدهر

الآن بينما نتحدث في كانو لدينا جمعية للمزارعين الخريجين -الأشخاص الذين قالوا حسنًا لدينا الشهادات البكالوريوس والماجستير فلنذهب ونفعل شيئًا مختلفًا. وأوضح المتحدث باسم بخاري لا أحد يشعر بالندم من بين هؤلاء الناس إنهم يعملون بشكل جيد. وأنا أدرك أنه في عدد من الدول نظم الخريجون أنفسهم وهم يجنون ثمار قراراتهم

Leave A Reply

Your email address will not be published.