عائشة بخاري تريد استراتيجيات أفضل لتمثيل المرأة

0 278

دعت زوجة الرئيس النيجيري عائشة بخاري النساء في المؤتمر التقدمي العام إلى تبني استراتيجيات جديدة لضمان مشاركة المزيد من النساء في عمليات صنع القرار

كانت السيدة بخاري تتحدث عندما استقبلت نائبة رئيس ليبيريا الدكتورة جويل هوارد تيلور التي كانت في نيجيريا للمشاركة في النسخة الأولى من المؤتمر الوطني للمرأة التقدمية الذي تم عقده في الثامن عشريناير في أبوجا

موضوع المؤتمرهوصوت واحد: النساء يتحدن من أجل التقدم

قالت السيدة الأولى إن هناك حاجة لأصحاب المصلحة لدعم جهود النساء النيجيريات نحو تحقيق مطالبهن بزيادة المشاركة في السياسة

قالت نحن بحاجة إلى اعتماد استراتيجيات أفضل لتعظيم فرصنا في الحصول على عدد معقول من المناصب الانتخابية والفرص الأخرى لنساءنا

نحتاج أيضًا إلى دعم بعضنا البعض كنساء لتحسين فرصنا

كما أعربت السيدة بخاري عن تفاؤلها بأن المؤتمر سيوفر منصة حيث يمكن لأصحاب المصلحة مناقشة وتبادل الأفكار للدردشة حول مسار جديد لتمكين المرأة بشكل أكبر ومشاركتها في صنع القرار للحزب الحاكم

قالت يجب تشجيع النساء على المشاركة بشكل أكبر في السياسة والبلد بحاجة إلى مشاركتنا

لذلك من الضروري أن نتطلع إلى أفضل السبل التي يمكننا من خلالها العمل معًا لتوحيد النساء في الحملات القادمة قبل انتخابات عام ألفين وثلاثة وعشرين

وقالت السيدة بخاري التي شكرت نائبة الرئيس الزائرة إن الزيارة سترفع الروح المعنوية لنساء قبل مؤتمرهن

وقالت أنا مقتنعة بأن سجلك كسيدة ليبيرية أولى سابقة محترفة في السياسة ستضيف بلا شك قيمة إلى الحدث

من جانبها عزفت هوارد تيلورعلى ضرورة أن تكون المرأة في أجهزة صنع القرارفي المجتمع للضغط من أجل تخصيص المزيد من الموارد لتمكين المرأة وصحة الأم والطفل

ومع ذلك نصحت هوارد تيلورالسيدة بخاري باستخدام منصبها كرئيسة لبعثة السلام للسيدات الأفريقيات الأوائل لتوعية وتعبئة النساء في جميع أنحاء المنطقة من أجل تحقيق مشاركة أكبر للمرأة في السياسة

أكاديمية المرأة التقدمية الشابة

قالت ستيلا أوكوتيت وهي عضو في لجنة التخطيط غير العادية لاتفاقية  إن الحزب المؤتمر التقدمي أنشأ أكاديمية نسائية تقدمية شابة بهدف تمكين عشرين مليون امرأة في جميع أنحاء البلاد

المؤتمرالمقررعقده في الثامن عشرينايرمن المقررأن يناقش العديد من القضايا بما في ذلك شمول الجنسين في السياسة ودورأكبر للمرأة في الحكم

ومن المتوقع أن يضم أكثر من ألف امرأة من ست عسرة ولاية من الاتحاد إضافة إلى أبوجا سيقوم المشاركون بتبادل الأفكار حول طرق تعزيز الحقوق السياسية للمرأة ومعالجة الحواجز التي تحول دون مشاركة المرأة في العملية السياسية في ظل الأنظمة الديمقراطية ، وتطوير استراتيجيات لإشراكهن بشكل كامل

Leave A Reply

Your email address will not be published.