المجلس الاقتصاد الوطني يؤيد إطلاق تقرير سهولة ممارسة الأعمال

0 108

ألقى المجلس الاقتصادي الوطني بثقله وراء الإصدار الثاني لتقرير سهولة ممارسة الأعمال دون الوطني والذي من المقرر إطلاقه في الربع الثاني من عام ألفين واثنين وعشرين

يتماشى دعم المجلس للتقرير مع عزمه على تعزيز مكاسب المسوحات المحلية السابقة حول مناخ الأعمال في نيجيريا

كان هذا من بين مناقشات أخرى خلال الاجتماع الفعلي مئة واثنين وعشرين للمجلس برئاسة نائب الرئيس ييمي أوسينباجو يوم الخميس في مركز المؤتمرات بمقر الدولة في أبوجا

حضر الاجتماع حكام الولايات ووزير العاصمة محمد بللو ووزير الدولة للموازنة والتخطيط الوطني كليم أغبا وسكرتير حكومة الاتحاد السيد بوس مصطفى ومحافظ البنك المركزي السيد غودوين إيميفيلى من بين آخرين  

أشارت المستشارة الخاصة للرئيس المعني بسهولة ممارسة الأعمال الدكتورة جوموك أودولى التي قدمت عرضًا إلى المجلس حول مشروع ممارسة الأعمال على المستوى دون الوطني وإجراءات الدولة بشأن برنامج إصلاح تمكين الأعمال إلى أن الإصدار الثاني من شأن تقرير سهولة ممارسة الأعمال على المستوى دون الوطني أن يعمق نطاق الإصلاحات بناءً على ما يقوله القطاع الخاص عن مناخ الأعمال في نيجيريا

وفقًا لأودولى ركزت المعايير الأولية على الأمن والبنية التحتية والشفافية والوصول  إلى المعلومات والبيئة التنظيمية والمهارات واستعداد القوى العاملة

وأوضحت أن الإصدار الثاني سيشمل الفرص الاقتصادية ومستوى الرقمنة فقط لتعميق النطاق بناءً على أفكارالقطاع الخاص فيما يتعلق بتحسين مناخ الأعمال في نيجيريا

كما أطلعت وسائل الإعلام بعد اجتماع المجلس قائلة إن الحكام تحدوا منهجية ومعاييرالمسح.

Leave A Reply

Your email address will not be published.