Eid

نيجيريا تجري تعدادًا وطنيًا في أبريل عام ألفين وثلاثة وعشرين  

0 33

قالت الحكومة النيجيرية إنها تستهدف إجراء تعداد وطني في أبريل عام ألفين وثلاثة وعشرين بعد الانتخابات العامة المقررإجراؤها في فبرايرومارس عام ألفين وثلاثة وعشرين  

صرح بذلك رئيس اللجنة الوطنية للسكان ناصرعيسى كوارا في نهاية اجتماع مجلس الدولة يوم الخميس برئاسة الرئيس محمد بخاري

كشف رئيس المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى عن أن اللجنة ستستخدم التكنولوجيا الفائقة فى إجراء التعداد الوطنى

وأضاف أنه من خلال التعداد يتم توليد البيانات للتخطيط مشيرا إلى أن البيانات المستخدمة حاليا مجرد إسقاطات وقديمة

وقال كوارا ستقوم اللجنة الوطنية للسكان بإجراء تعداد تجريبي في يونيومن هذا العام بعد الانتخابات التمهيدية للأحزاب السياسية وقد أجري آخرتعداد سكاني في  أغسطس عام ألفين وستة

من الأهمية بمكان إجراء التعداد السكاني لأنه تمرين مهم جدًا للأمة لأننا من خلال التعداد نقوم بتوليد البيانات التي نستخدمها لصنع السياسات والتخطيط والتنمية من خلال المستويات الثلاثة للحكومة والقطاع الخاص فجميعهم بحاجة إلى ذلك

إذا كنت قطاعًا خاصًا فأنت تنتج شيئًا بالتأكيد أنت بحاجة إلى معرفة عدد سكان المنطقة إذا كنت ترغب في إنشاء سوق هناك

لذا فإن بيانات التعداد بالغة الأهمية ومهمة للغاية لأن البيانات التي استخدمناها هي مجرد توقعات وتقديرات. وهي نوعًا ما عفا عليها الزمن فنحن بحاجة إلى بيانات التعداد الفعلية لاستخدامها في تخطيطنا

وكشف حاكم ولاية جيغاوا أبو بكربدرالذي أطلع المراسلين أيضا أن الرئيس بخاري سيلتقي بقادة الأمن يوم الثلاثاء المقبل بشأن الوضع الأمني ​​الحالي في البلاد عقب توصيات وتعليقات مجلس الدولة

وقال إنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان قيام المزارعين في جميع أنحاء البلاد بأنشطتهم دون أي عائق

هذه هي المرة الرابعة التي يترأس فيها الرئيس الاجتماع حيث عُقد الاجتماع الأول في الواحد والعشرين أكتوبرعام ألفين وخمسة عشروالثاني في السابع سبتمبرعام ألفين وستة عشروالثالث في أغسطس عام ألفين وعشرين تقريبًا

مجلس الدولة هو جهازمثقل بمسؤولية تقديم المشورة للسلطة التنفيذية في مسائل صنع السياسات

يشمل أعضاء المجلس الرئيس نائب الرئيس والرؤساء السابقين ورئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس النواب وكذلك رئيس قضاة نيجيريا في الخدمة والسابقة آخرون هم المدعي العام للاتحاد وجميع حكام الولايات ووزيرالعاصمة الفيدرالية

Leave A Reply

Your email address will not be published.