المؤتمر النقابي النيجيري يحصل على رئيس جديد

0 62

تم انتخاب السيد فيستوف أوسيفو كرئيس جديد عام لمؤتمر النقابات العمالية في نيجيريا  

بانتخابه سيكون على رأس شؤون مركز العمل للسنوات الثلاث المقبلة

ظهر أوسيفو المرشح المفضل في المؤتمر الثاني عشر للمندوبين الوطنيين الذي يعقد كل ثلاث سنوات والذي عقد في أبوجا يوم الثلاثاء

وهو أيضًا الرئيس الوطني لجمعية كبار موظفي البترول والغاز الطبيعي في نيجيريا

أعلن الضابط العائد شيخ محمد في إعلان النتائج أن ما مجموعه 728 مندوبًا شاركوا في الانتخابات وحصل أوسيفو على 688 صوتًا لهزيمة خصمه أويكان أولاسانوي  الذي حصل على 18 صوتًا بينما أعلن بطلان 22 صوتًا

أوسيفو الذي تولى منصبه كرئيس لموظفي البترول والغاز الطبيعي في 28 أغسطس 2020 عمل سابقًا من بين آخرين كرئيس لمنتدى البترول والغاز بين عامي 2016 و 2018

وهذا الرئيس الجديد هو عضو في جمعية المهندسين النيجيرية ومجلس المهندسين المسجلين في نيجيريا وجمعية مهندسي البترول

في خطاب قبوله تعهد السيد أوسيفو بالنضال من أجل رفاهية الجماهير وكذلك حماية مصالح كل عامل نيجيري

وأمر القادة السابقين في المؤتمربإرساء أساس متين يزدهر عليه الجسم ويتعهد بإدامة الرؤية

كما وعد الرئيس الجديد بحمل الجميع في سعيه للحصول على أكبر بينما تعهد أيضًا ببدء منصة لإرضاء جميع الرفاق المتضررين

: وحدة العمال

في حفل افتتاح المؤتمر تم حث على السماح لها لضمان ألا تؤدي الانتخابات إلى تقسيم وحدة العمال

تم إجراء المكالمة من قبل الرئيس الرائد للمؤتمر الدكتور بيس أوبياجولو أثناء مخاطبته المندوبين

وقالت إن العمال المنظمين يجب أن يجتمعوا معًا لاستخدام قوتهم العددية لإعادة توجيه قضية الطبقة العاملة في نيجيريا على وجه الخصوص وبالتالي الدوس في البلاد

في خطابه دعا الرئيس العام السابق كوادري أولالي الحكومة الفيدرالية إلى مراجعة الرواتب وسن التقاعد لجميع موظفي الخدمة المدنية الأساسيين في البلاد

قال الرئيس السابق إن مراجعة الرواتب كانت ضرورية لتضييق الفجوة بين أجور موظفي الخدمة المدنية وتلك الموجودة في القطاعات الأخرى من الخدمة العامة

: المعاشات التقاعدية والرواتب

كما أعرب عن قلقه إزاء العدد الهائل من الدول التي كانت لا تزال مستحقة للمعاشات التقاعدية والرواتب والبدلات المتأخرة بعد تحصيل المبالغ المستردة وأموال الإنقاذ وصندوق دعم الميزانية واسترداد ديون باريس

وصف أولاليلي ادعاء الحكام بأنهم لا يملكون المال لدفعه في حين أن لديهم المال لدفع أسلافهم وأيضًا تمويل مصلحتهم بأنه أسلوب حياة متهور

لقد شجبناها وطالبنا لجنة الجرائم الاقتصادية والمالية واللجنة المستقلة لممارسات الفساد بالتحقيق وتقديم الحكام للمحاكمة

نعتقد أن دفع استحقاقات المتقاعدين سيساعد في الحد من الفساد لأنه عندما يعلم الناس أنهم سيحصلون على مستحقاتهم عندما يتقاعدون فسوف يتحقق ذلك من السرقة

وقال بالنسبة لأولئك الذين يحجبون اقتطاعات المعاشات التقاعدية من رواتب العمال دون تحويلها إلى إدارة صندوق التقاعد فإننا نحذر من أنها غير قانونية وتؤدي إلى بعض العقوبات

كما تحدث الرئيس السابق عن القضايا الوطنية الملتهبة الأخرى مثل حالة الاقتصاد الوطني وقطاع النفط والغاز وحزم .رعاية أفضل للعمال من بين أمور أخرى

Leave A Reply

Your email address will not be published.