Eid

انعدام الأمن: الحكومة النيجيرية تفرض الحظر على الدراجات النارية والتعدين

0 18

حظرت الحكومة النيجيرية استخدام الدراجات النارية وأنشطة التعدين في جميع أنحاء البلاد

وكشف وزيرالعدل أبو بكرمالامي عن ذلك يوم الخميس لمراسلي مجلس النواب في ختام اجتماع لمجلس الأمن القومي برئاسة الرئيس محمد بخاري

وقال إن هذه الخطوة تهدف إلى الحد من أنشطة الإرهابيين الذين يستخدمون الدراجات النارية لارتكاب أعمالهم الشريرة وكذلك استخراج المعادن الصلبة واستخدام العائدات لشراء الأسلحة

وبحسب مالامي سيؤدي فرض حظرعلى استخدام الدراجات النارية وأنشطة التعدين إلى قطع إمداد الإرهابيين بالخدمات اللوجستية. سوف يتم ذلك من أجل المصلحة الوطنية. نحن نيجيريون لأن نيجيريا كدولة موجودة وأي قضية ستترجم إلى تهديد للأمن القومي أو وجود الشركات في البلاد تتطلب تضحيات معينة

لذا بغض النظرعن الوسائل التي يتم النظرفيها للحظرالمحتمل فهذه تضحية نرى أنها ستساعد في مواجهة التحديات الأمنية وأعتقد أنه لا توجد تضحية كبيرة جدًا فيما يتعلق بهذه القضية

قبل كل شيء إذا كنت تتحدث عن حظرالدراجات النارية على سبيل المثال أعتقد أن عدد الأشخاص الذين يستخدمون هذه الدراجات النارية لا يصل إلى 20 في المائة من السكان النيجيريين. لذلك إذا تم استدعاء هذه النسبة لتقديم تضحية منتشرة أو تؤثرعلى أكثر من 200 مليون نيجيري ، أعتقد أن التضحية ليست كثيرة وتستحق النظرفيها

وقال وزيرالعدل إن مسؤولية الحكومة هي المصلحة العامة مقابل المصالح الفردية وبالتالي فإن الحظرالذي تنظر فيه الحكومة هو في مصلحة الأمة

وقال إن الحكومة اكتشفت منذ ذلك الحين أنه في أعقاب حجبها لمصادر تمويل الإرهابيين لجأ أعداء الدولة الآن إلى استخدام مصادرغير تقليدية للتمويل مثل التعدين وجمع الفدية لتمويل أنشطتهم الشائنة

تقديم التقرير :

وقال وزيرالداخلية الحاج عبد الرؤوف أريبيسولا الذي خاطب الصحفيين أيضًا إن التقريرالأولي عن الهجوم على مركزإصلاحي متوسط ​​الأمن في كوغي وأبوجا ،تم تقديمه إلى الرئيس بخاري بينما يتم إعداد التقريرالنهائي

وأضاف أن أي شخص يعثرعليه سيواجه العواقب التي تنص عليها قوانين الأرض وشروط خدمة ضباط ورجال الأمن الذين كانوا في الخدمة

تم إرسال تقريرأولي حول ما حدث في كوجي إلى الرئيس ولكن سيأتي تقريرشامل أكثرتفصيلاً في نهاية التحقيق. لقد حددنا كل أولئك الذين أدى فعلهم أو تقاعسهم إلى هذا الحادث المؤسف وأولئك الذين هزوا مسؤوليتهم سيتعين عليهم مواجهة عواقب أفعالهم وقال أريبيسولا إن جهودا كافية بذلت في المخابرات لإحباط الحادث في كوغي لكن كانت هناك مشكلة في الإرادة لتنفيذ التعليمات المتعلقة بمنع الهجوم مؤكدا أن المسؤول عن فشل الدفاع أو الأمن في تلك المنشأة ستواجهه العاقبة

Leave A Reply

Your email address will not be published.