الصومال تعين مقاتل سابق في حركة الشباب وزيرا

0 74

عين رئيس وزراء الصومال حمزة عبدي بري الشريك المؤسس والمتحدث باسم حركة الشباب الإسلامية مختارروبو وزيراً للشؤون الدينية

ويأتي التعيين بعد أشهر من انتخاب نواب حسن شيخ محمود رئيسًا للصومال في مايو . في الآونة الأخيرة أشار محمود إلى استعداده للتفاوض مع حركة الشباب قائلاً إن الأمريتطلب أكثر من نهج عسكري لإنهاء التمرد

وقتل متمردو الشباب عشرات الآلاف من الأشخاص في قصف في قتالهم للإطاحة بالحكومة المركزية الصومالية المدعومة من الغرب وتطبيق تفسيرها للشريعة الإسلامية

كان مختار روبو قد حصل على 5 ملايين دولار مكافأة أمريكية على رأسه بعد أن شارك في تأسيس حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة وعمل كمتحدث باسم الجماعة

انفصل روبو عن الجماعة في عام 2013 وندد علنا ​​بحركة الشباب عندما تعلق الأمر بالحكومة في عام 2017

لكن العلاقة توترت بعد أن أصبح قوياً سياسياً للغاية. اعتقلت الحكومة الصومالية السابقة روبو في ديسمبر 2018 أثناء حملته الانتخابية للرئاسة الإقليمية لولاية جنوب غرب البلاد

وقتلت قوات الأمن بالرصاص 11 شخصًا على الأقل في الاحتجاجات التي أعقبت ذلك مما أثار انتقادات من الأمم المتحدة

أثارت وظيفة روبو الجديدة موجة من الهاشتاقات على تويتر صرخت أنه كان محتجزًا رهن الإقامة الجبرية حتى وقت قريب

يمكن أن يساعد تعيينه في تقوية القوات الحكومية في دينه الأصلي باكول حيث يسيطر المتمردون على مساحات كبيرة من الأراضي لكن روبو يأمر أيضًا بالدعم

أو يمكن أن تثير النيران مع رئيس المنطقة الذي يعتبره منافسًا سياسيًا

نرحب بمواعيده وقال المحلل السياسي محمد محمد إن هذه الخطوة ستعزز المصالحة وستكون مثالا جيدا لمزيد من انشقاقات الشباب على مستوى عال

أعضاء حركة الشباب الذين قد يفكرون في الاستسلام يمكنهم أن يحلموا بخدمة بلدهم على أعلى المستويات

ووعد الرئيس الجديد حسن شيخ محمود الذي انتخبه المشرعون في مايو الماضي بنقل القتال إلى المتمردين بعد ثلاث سنوات لم يتخذ فيها سلفه الذي استهلكه الاقتتال السياسي إجراءات تذكر ضد حركة الشباب. وقد سمح ذلك للمتمردين بحشد مبالغ نقدية كبيرة وشن هجمات على مساحة واسعة من الصومال وقتل الأسبوع الماضي عشرات من مقاتلي الشباب وقوات الأمن الإثيوبية في اشتباكات على طول الحدود المشتركة بين البلدين

Leave A Reply

Your email address will not be published.