الرئيس بخاري يؤكد أهمية إجراء التعداد السكاني

0 90

قال الرئيس محمد بخاري إن إجراء التعداد العام للسكان والمساكن العام المقبل أصبح أمرًا ضروريًا

هذا في ضوء الحاجة إلى إنتاج مجموعة جديدة من البيانات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية لنيجيريا

وقد أصدر الإعلان في أبوجا يوم الخميس حيث كشف النقاب عن وثيقة المشروع لإجراء تعداد موثوق ومقبول للسكان والمساكن لعام 2023 في البلاد

ووفقا له فإن البيانات الجديدة ستوفر الأساس للتخطيط الوطني والتنمية المستدامة في جميع أنحاء البلاد

وأشار إلى أن عدم قدرة البلد على إجراء تعداد سكاني في السنوات الـسادسة عشرة الماضية أوجد فراغًا في المعلومات حيث أن البيانات من التعداد الأخير الذي تم إجراؤه في عام 2006 أصبحت قديمة لأغراض التخطيط

السكان عامل حاسم في جهود الأمة نحو تحقيق التنمية المستدامة. الناس هم وكلاء ومستفيدون من العملية مطلوب معرفة السكان الوطنيين من حيث الحجم والتوزيع والخصائص الاجتماعية والاقتصادية لأغراض التخطيط

وقال الزعيم النيجيري هذا بالتالي يجعل إجراء التعداد نشاطًا أساسيًا للحكم

وأشار الرئيس بخاري إلى أنه من المتوقع أن يبلغ عدد سكان نيجيريا 216 مليون نسمة وهي سادسة دولة من حيث عدد السكان في القارة الأفريقية

وأكد كذلك أنه نظرًا لطبيعة النمو السريع للسكان ونسبة كبيرة من السكان الشباب كان من المتوقع أن تكون نيجيريا ثالث أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم بحلول عام 2050 بعد الهند والصين

ومع ذلك لاحظ الزعيم النيجيري أنه على الرغم من موقع نيجيريا الرفيع على الخريطة الديمغرافية العالمية فقد أجريت تعدادات سكانها بشكل غيرمنتظم وعلى فترات أطول مما أوصت به الأمم المتحدة 10 سنوات

وقال هذا الفاصل غير المنتظم والطويل لإجراء التعداد في نيجيريا حرم الأمة من الفوائد الهائلة لبيانات أساسية شاملة لصنع القرار القائم على الأدلة

التحديات الأمنية

وفقًا للرئيس تتطلب الأمة مجموعة بيانات جديدة لدفع تنفيذ السياسة الوطنية المنقحة التي تم إطلاقها مؤخرًا بشأن السكان من أجل التنمية المستدامة والسياسات الحكومية الأخرى

وفي تصريحاته أشاد رئيس المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ناصر عيسى كوارا بالرئيس لدعمه المستمرومساعدته للجنة

وأكد للنيجيريين أن اللجنة لا تزال ملتزمة بإجراء تعداد موثوق ومقبول في عام 2023

وأوضح كوارا أن القمة الوطنية لأصحاب المصلحة كانت تهدف إلى خلق وعي عام حول إجراء تعداد 2023 بما في ذلك الضرورات والمنهجية والتوقيت

وقال إن القمة تهدف أيضًا إلى تعزيزالحوار الوطني القوي والمستنيرحول عمليات وإجراءات التعداد السكاني لعام 2023 والتماس تعاون ودعم أصحاب المصلحة الرئيسيين لتعداد 2023 وستوفرالقمة حسب قوله منصة لتقديم الإيضاحات وتلقي الملاحظات والاقتراحات حول القضايا والاعتبارات البارزة المتعلقة بإجراء تعداد السكان والمساكن

Leave A Reply

Your email address will not be published.