الرئيس بخاري يفتتح مجلس القضاء على ماليريا

0 252

افتتح الرئيس محمد بخاري مجلس القضاء على الملاريا في نيجيريا يوم الثلاثاء

توقع الرئيس أن التنفيذ الناجح لجدول أعمال المجلس سيوفر على نيجيريا حوالي 687 مليار في عام 2022 و 2 تريليون بحلول عام 2030

أخبر الرئيس المجلس المكون من 16 عضوًا برئاسة مؤسس ورئيس مجموعة  الحاج علي طن غوتي أنه بالإضافة إلى تحسين نوعية الحياة والصحة والرفاهية للنيجيريين  فإن الاستراتيجية المنسقة لمعالجة الماليريا لها الصحة العامة أيضًا كمزايا اجتماعية واقتصادية لنيجيريا

ولذلك فإن افتتاحنا اليوم سيضمن أن يظل القضاء على الماليريا أولوية في جدول أعمالنا مع التزام سياسي قوي من القادة على جميع المستويات

وقال الرئيس بالإضافة إلى ذلك سيوفر مجلس القضاء على الماليريا منبرًا للدعوة إلى مزيد من التمويل لحماية ومواصلة التقدم الذي أحرزه بلدنا حتى الآن ووضعنا على طريق القضاء على الماليريا نهائيًا

وأعرب الرئيس بخاري عن قلقه من أن المرض الذي طال أمده ظل يمثل تحديًا رئيسيًا للصحة العامة في نيجيريا

واستشهد بتقريرمنظمة الصحة العالمية لعام 2021 والذي يوضح أن نيجيريا وحدها مسؤولة عن 27 في المائة من جميع حالات الملاريا و 32 في المائة من الوفيات على مستوى العالم

يمكن أن تسبب عدوى الملاريا مرضًا شديدًا ومضاعفات لدى النساء الحوامل وتؤدي إلى ارتفاع معدلات الإجهاض. كما أنها مسؤولة عن نسبة كبيرة من وفيات الرضع والأطفال الصغار والأطفال دون سن الخامسة هم أكثر الفئات تضرراً هذه أسباب يجب ألا نتهاون في مكافحة الماليريا

عند اختياره لطن غوتي لرئاسة المجلس أوضح الرئيس بخاري أن ذلك كان تقديراً لسجل حافل وشغف أغنى رجل في إفريقيا في دعم المبادرات في مختلف القضايا الصحية مثل شلل الأطفال وتعزيز نظام الرعاية الصحية الأولية

القضاء على الماليريا

وأعرب عن ثقته في أن طن غوتي سيحقق إنجازاته البارزة لمساعدة البلاد على تحقيق هدفها في القضاء على الماليريا

وذكر الزعيم النيجيري أنه تم اختيار مجموعة من الشخصيات البارزة الذين تركوا بصماتهم في جميع مناحي الحياة للعمل في المجلس

وقال إن عضوية المجلس تعكس التزام الحكومة بالحد بشكل كبير من عبء الماليريا في نيجيريا إلى مستوى لم تعد فيه قضية تتعلق بالصحة العامة