Eid

الأصول: نيجيريا وأمريكا توقعان اتفاقية لإعادة الأموال إلى الوطن

0 42

وقعت الحكومة النيجيرية والولايات المتحدة الأمريكية على اتفاقية لإعادة أصول الرئيس الأسبق محمد أباشا إلى الوطن

وتبلغ قيمة الأصول ثلاثة وعشرين مليونًا وأربعمائة وتسعة وثلاثين ألفًا وسبعمائة وأربعة وعشرين دولارًا

جاء ذلك عقب أمر المحكمة وإنهاء المفاوضات وشروط اتفاقية إعادة الأصول بين حكومة نيجيريا والولايات المتحدة

ووقع النائب العام ووزير العدل أبوبكر مالمي نيابة عن نيجيريا بينما وقعت السفيرة ماري بيث ليونارد نيابة عن الولايات المتحدة

وأشاد المدعي العام بجهود الولايات المتحدة والمملكة المتحدة حث حكومة الولايات المتحدة على عدم التهاون في دعم التزام نيجيريا بالإدارة السريعة والشفافة للأصول المرتجعة

وقال: كشركاء في الجهود العالمية لتعزيز التنفيذ الفعال لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وضد ساحة الموارد الاقتصادية المحدودة

أحثكم على دعمنا في تلبية هذه الأولويات الحاسمة للحكومة الفيدرالية لنيجيريا من خلال العمل معنا لإنهاء المشاريع المتفق عليها بالفعل بموجب الاتفاقية الثلاثية لعام 2020 بين نيجيريا والولايات المتحدة الأمريكية وبيليويك جيرسي لصالح نيجيريا ومواطنيها

وقال مالمي إن الرئيس محمد بخاري قد وافق بالفعل على استخدام الأموال لصناديق البنية التحتية الرئاسية الجارية ومشاريع طريق أبوجا إلى كانو وطريق لاغوس إلى إبادن وجسر النيجر الثاني

قالت السفيرة الأمريكية ماري بيث ليونارد إن الولايات المتحدة ستواصل القيام بدورها لتسهيل استعادة وعودة عائدات الفساد إلى الشعب النيجيري

وأشارت إلى أن وزارة العدل الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي استولوا على الأموال ردًا على انتهاك جنرال أباشا ورفاقه للقوانين الأمريكية عندما قاموا بغسل الأصول عبر الولايات المتحدة وفي حسابات في المملكة المتحدة

هذه الاتفاقية هي أيضًا نوع من التعاون الذي يجب على حكومتنا أن تواصله من أجل تصحيح الأخطاء التي ارتكبت في ظل الإدارة السابقة جنبًا إلى جنب مع 311.7 مليون دولار تمت مصادرتها وإعادتها إلى الوطن بمساعدة بيليويك جيرسي وحكومة نيجيريا في عام 2020

هذه الإعادة إلى الوطن تجعل المبلغ الإجمالي للأموال التي أعيدتها الولايات المتحدة في هذه الحالة إلى أكثر من 334.7 مليون دولار نتيجة لاتفاقية يوم الثلاثاء سيتم تحويل 23 مليون دولار إلى الحكومة النيجيرية والتي من خلال هيئة الاستثمار السيادي النيجيري ستستخدم الأموال لمواصلة بناء ثلاثة مشاريع بنية تحتية رئيسية تقع في مناطق اقتصادية استراتيجية في جميع أنحاء البلاد مثل الجسر الثاني للنيجر وطريق لاغوس إلى إبادن وطريق أبوجا إلى كانو

وفقًا للسفيرة الأمريكية سيتم تحويل العائدات الإجرامية المستردة مثل مبلغ 311.7 مليون دولار الذي تم الاستيلاء عليه سابقًا وإعادته إلى الوطن إلى تمثيل مرئي ومؤثر لإمكانيات الأصول الحكومية التي تعمل بشكل مباشر على تحسين حياة النيجيريين العاديين

Leave A Reply

Your email address will not be published.