Eid

مقتل شخص في اشتباكات فلسطينية

0 36

كان فراس يعيش 53 عاما قد قُتل فجر الثلاثاء خلال اشتباكات بين قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية ومقاتلين فلسطينيين

استشهد فلسطيني خلال اشتباكات متواصلة بين مقاتلين فلسطينيين وقوات أمن السلطة الفلسطينية في مدينة نابلس المحتلة بالضفة الغربية

وتعرفت وسائل إعلام محلية على أن الرجل يدعى فراس يعيش 53 عاما وأعلن وفاته فجر الثلاثاء

قال شهود عيان وصحفيون محليون إن يحيش قُتل بنيران شرطة السلطة الفلسطينية لكن لم يتم تأكيد ذلك بعد

قال حازم ناصرالصحفي المقيم في نابلس لقناة الجزيرة نقلاً عن شهود عيان كان مسلحون يطلقون النار على مركز شرطة نابلس ثم بدأت الشرطة بإطلاق النار عشوائياً أصابته رصاصة من الشرطة وقتلته أمام منزله

وسيجرى تشريح للجثة في وقت لاحق يوم الثلاثاء

وقال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية طلال دويكات في بيان ظهر الثلاثاء إن وفاة المواطن فراس يعيش جاءت نتيجة إصابته لم يتم تحديد طبيعتها بعد مضيفًا أنهم ينتظرون التقارير

وأضاف دويكات أنه لم يكن هناك عناصر أمنية في مكان مقتل يحيش وقال هناك إفادات لشهود عيان كانوا في منطقة الحادث المؤسف تؤكد صحة هذه القصة

وأصيب فلسطيني آخرأنس عبد الفتاح يقال إنه طالب في جامعة النجاح الوطنية في نابلس  بجروح خطيرة إثر إصابته بعيار ناري في المعدة وهو في حالة حرجة

اندلعت الاشتباكات والمواجهات في نابلس بعد منتصف الليل بقليل بعد اعتقال السلطة الفلسطينية لمقاتلين فلسطينيين من بينهم مصعب اشتية البالغ من العمر 30 عامًا وهو على رأس قائمة المطلوبين الإسرائيليين

اشتية هو قائد في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة المسلحة حماس ومقرها غزة

المقاتل الآخر يدعى عميد طبيلة

وعلق دويكات في بيانه على الاعتقالات قائلا : قرار اعتقال المواطنين مصعب اشتية وعميد طبيلة جاء لأسباب أمنية خاصة سيتم الكشف عنها لاحقا

وأضاف أن الاثنين لن يتعرضوا لأي ضرر وأنه سيسمح لمنظمات حقوق الإنسان بزيارتهما على الفور

اشتباكات مستمرة

واستمرت الاشتباكات حتى ظهر يوم الثلاثاء حيث أطلق الجانبان الذخيرة الحية كما قام شبان بإلقاء الحجارة في حين أطلقت قوات الأمن الفلسطينية الغاز المسيل للدموع على الحشود

Leave A Reply

Your email address will not be published.