إيمو: زعيم نيجيري يحث الشرطة على البقاء غير سياسي

0 309

حث الرئيس النيجيري محمد بخاري قوات الشرطة على أن تظل غير سياسية وحازمة ومخلصة للقيم الديمقراطية

كما كلف القوة بوضع خطط مثالية تضمن نتيجة موثوقة في الانتخابات العامة لعام 2023

قدم الرئيس النصيحة يوم الاثنين أثناء إعلانه افتتاح مؤتمر وملتقى لكبار ضباط الشرطة لمدة ثلاثة أيام في أويري عاصمة ولاية إيمو

وأصدر تعليماته للشرطة بمراجعة التهديدات الأمنية الداخلية الحالية والمتطورة لأنها قد تؤثر على انتخابات سلمية وناجحة

دعم كامل

وأكد للقوة دعمه الكامل وتشجيعه في التحضير لانتخابات 2023 معربا عن سعادته بأن الإصلاحات التي أجريت تحت إشرافه تؤتي ثمارها مع أعضاء القوة الذين يظهرون معايير مهنية وأخلاقية وتشغيلية عالية تنعكس في الأداء في عمليات الأمن الداخلي

وقال الرئيس بخاري مستشهدا بسلوك الشرطة خلال النزهات الانتخابية الأخيرة في غير موسمها في بعض الولايات

لذلك أثنى الرئيس على قيادة الشرطة وجميع الضباط وشدد على ضرورة تكرار نفس العمل الفذ في الانتخابات المقبلة

وأشار إلى أنه من خلال القيام بذلك فقط يمكن تعريف الشرطة حقًا ليس فقط على أنها الأصدقاء الحقيقيون للمواطنين ولكن كشركاء موثوق بهم وجديرون بالثقة في السعي لدفع رحلتنا الديمقراطية

استطلاعات ذات مصداقية

كما انتهز الرئيس بخاري المناسبة ليكرر التزامه بترسيخ عملية انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وذات مصداقية ينتخب من خلالها النيجيريون قادة من اختيارهم

وأعلن أن إدارته أعطت الأولوية للإصلاحات الحاسمة في قوة الشرطة النيجيرية من أجل إعادة وضعها بحيث تحقق بشكل فعال ولاياتها المتعلقة بالأمن الداخلي والحكم الديمقراطي بالتعاون مع اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة والوكالات الاستراتيجية الأخرى في العملية الانتخابية

وأشار الرئيس إلى بعض الإنجازات المسجلة نحو ترسيخ نظام فعال للشرطة وعملية انتخابية ذات مصداقية وأشار إلى أنه وافق على مشروع قانون الصندوق الاستئماني للشرطة النيجيرية لتوفير إطار قانوني لنظام تمويل معزز للقوة

وبالمثل قال إن مشروع قانون أكاديمية الشرطة النيجيرية قد تم التوقيع عليه ليصبح قانونًا ومنح الاعتراف القانوني للمؤسسة ووضعها بشكل فعال لتحقيق برامج تنمية القوى العاملة الشابة والمستقبلية

كما ذكر الرئيس بخاري الموافقة على نظام جديد ومناسب للرواتب والرعاية الاجتماعية يوائم رواتب أفراد الشرطة مع إملاءات وظائفهم الحيوية

وأضاف أنه تم الإفراج عن أموال لدعم تجنيد عشرة آلاف شرطي سنويًا لسد الفجوة الكبيرة في القوى العاملة بالقوة

أشاد الرئيس بخاري بالحاكم هوب أوزودينما من ولاية إيمو للدعم المثالي للحكومة الفيدرالية بشأن الحوكمة الأمنية ، والذي تجسد أيضًا من خلال استضافة , حدث الشرطة تحت عنوان: ضرورة وجود خطة استراتيجية لشرطة نيجيريا لإجراء انتخابات سلمية

وفي حديثه أيضًا دعا الحاكم أوزودينما الشرطة إلى التأكد من أن الخطة الاستراتيجية للانتخابات العامة لعام 2023 يجب أن تجعل من الإلزامي لجميع المرشحين أداء قسم يدين العنف الانتخابي

وأضاف أنه يجب على المرشحين أيضًا التوقيع على تعهد يقضي بأنه لا يمكن الطعن في جميع الخلافات حول نتائج الانتخابات إلا بشكل سلمي من خلال إجراءات المحكمة ويجب أن تلتزم أطراف النزاع بنتيجة تلك العملية

أشارالحاكم الذي أشاد بالرئيس بخاري لالتزامه بالسلام والاستقرار في البلاد وكذلك التزامه بإجراء انتخابات ذات مصداقية إلى أن ولاية إيمو برزت كوجهة مفضلة للأحداث الأمنية رفيعة المستوى بعد أن استضافت يوم الجيش النيجيري 2022 الاحتفال والآن قمة كبار ضباط الشرطة

وقال إن ولاية إيمو آمنة مرة أخرى للأعمال والسياحة كل ذلك بفضل الرئيس بخاري

وأكد المفتش العام للشرطة عثمان القلعي للرئيس والنيجيريين أن القوة ستعتمد على نتائج المؤتمرلإتقان إستراتيجيتها لأمن الانتخابات وخطط عملها من أجل تحقيق الاستقرارفي المشهد الأمني ​​والسياسي في المقاطعة

ووعد بأن الاستراتيجية ستعززثقة المواطنين في العملية الانتخابية وتنتج نتيجة انتخابية موثوقة في الانتخابات العامة 2023

وكشف أن الشرطة تسلمت آلاف الأصول التشغيلية التي تم شراؤها بتدخل رئاسي

وأعرب رئيس الشرطة عن سعادته بتوزيع جميع الأصول التي تم الحصول عليها في ظل هذه الإدارة على قيادات وتشكيلات الشرطة مضيفًا أن انتشارها ظل عامل تغيير قواعد اللعبة في الجهود المبذولة لتحقيق الأمن والنظام في جميع أنحاء البلاد

كما شكر الرئيس بخاري على إحياء الوحدة البحرية التي كانت على وشك الاحتضاروإعادة وضعها لضمان الأمن على طول الممرات المائية الداخلية التي سرعان ما أصبحت طريقًا للجريمة الكبرى

وفقًا لرئيس الشرطة حصلت الشرطة على 5 زوارق مدافع بحرية حديثة ونشرتها تعزيزًا لهذا الهدف بالإضافة إلى 10 قوارب تم الحصول عليها مسبقًا كجزء من خطط عمليات التحديث والأمن الداخلي شكر تأيضًا حاكم على التبرع بـ 10 ناقلات أفراد مدرعة حديثة جدًا مزودة بأحدث إصدار من المدافع الرشاشة للأغراض العامة وتم نشرها لتحقيق الاستقرار في الأمر الأمني ​​في قيادة شرطة ولاية إيمو

Leave A Reply

Your email address will not be published.