السياحة والصناعة الإبداعية وأكسجين الاقتصاد العالمي

0 129

قال وزير الإعلام والثقافة النيجيري لاي محمد إن السياحة والصناعة الإبداعية أصبحت أكثر من أي وقت مضى مصدرالأكسجين للاقتصاد العالمي

نظرًا لجدواها الاقتصادية أصبحت السياحة والصناعة الإبداعية في دائرة الضوء العالمية وتحتل مكانتها في طليعة جدول أعمال التنمية الوطنية والدولية

صرح الوزير بذلك يوم الثلاثاء في افتتاح المؤتمر العالمي لمنظمة السياحة العالمية حول ربط السياحة والثقافة والصناعات الإبداعية  تحت عنوان مسارات الانتعاش والتنمية الشاملة والذي عقد في المسرح الوطني الذي تم تجديده حديثًا في لاغوس

وأكد محمد أن استضافة هذا المؤتمر تأكيد قوي على مكانة نيجيريا كمركز أعمال موثوق به وملاذ آمن لرأس المال والمواهب والملكية الفكرية

وبناءً على ذلك ذكر أن استضافة حدثين دوليين في تتابع سريع من قبل الحكومة النيجيرية هو دليل على زيادة استعداد المدن النيجيرية وسلامتها وأمنها لاستضافة الأحداث العالمية

في الفترة التي سبقت المؤتمر استضافت نيجيريا لليونسكوأ برنامجا لعام 2022 لمحو الأمية الإعلامية والمعلوماتية لليونسكو في أبوجا في الفترة من 24 إلى 28 أكتوبر 2022

من خلال التوسيع التدريجي لفعاليات حيث تمثل هنا الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض نعتزم بناء ثقة الجمهور وزيادة استعدادنا العملي لاستضافة الأحداث الدولية

قال الحاج محمد إن الغرض من مؤتمر منظمة السياحة العالمية هو تسريع هدف تحويل قطاع السياحة إلى قطاع مفضل ، والصناعة الإبداعية إلى اقتصاد إبداعي على خلفية نية الحكومة في دعم وتسهيل بيئة مواتية نمو الأعمال الحقيقي للسياحة والصناعة الإبداعية.

قال الوزير بالنسبة لنيجيريا فإن المؤتمر الذي جذب مشاركين من العديد من الدول الأعضاء في منظمة السياحة العالمية والجهات الفاعلة في الصناعة والمنظمات الدولية والأوساط الأكاديمية ووسائل الإعلام من بين أمور أخرى يمثل فرصة مثالية لعرض السياحة الغنية والمتنوعة في البلاد والتي لا مثيل لها. الأصول الإبداعية للقيام ببعض الشبكات وتعلم أشياء جديدة ومشاركة المعرفة

وقال إن أحد الأهداف الرئيسية للمؤتمر كان إبراز الحلول المستدامة والسياسات المبتكرة لتطوير وتعزيز الإمكانات التكافلية للسياحة والثقافة والصناعة الإبداعية

وقال الوزير إن مؤتمر منظمة السياحة العالمية يوفر أيضًا فرصة ممتازة لمناقشة السبل والوسائل لتعزيز السفر والسياحة داخل إفريقيا والاستفادة من الموارد الهائلة والفريدة من نوعها في القارة وعددها من أجل المنفعة المتبادلة لجميع الدول الأعضاء

وقال إن الحكومة النيجيرية حددت منذ فترة طويلة الصناعة الإبداعية والسياحة والثقافة باعتبارها قطاعات مهمة لتنويع اقتصاد البلاد بعيدًا عن النفط واصفًا القطاعات الثلاثة بأنها ليست النفط الجديد فحسب بل الذهب الجديد أيضًا

ووفقا له فإن الحكومة النيجيرية قد جلبت الصناعة الإبداعية إلى صدارة الاقتصاد وسلطت الضوء على مساهمات الموسيقى والأفلام والأزياء وفن الطهو وغيرها في الاقتصاد الوطني. بالطبع الثقافة والصناعة الإبداعية هما محركا السياحة

و حضر المؤتمر الذي أعلن افتتاحه نائب الرئيس ييمي أوسينباجو الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية السيد زوراب بولوليكاشفيلي سياندو فوفانا ووزير الترفيه والسياحة كوت ديفوار السيد حمات باه ووزيرة السياحة غامبيا السيدة ميمونة بريتي ووزير السياحة في سيراليون جوليان بالوكو كاهونغيا ووزير الصناعة جمهورية الكونغو الديمقراطية ومن بين المندوبين الآخرين في المؤتمر أمثال كاثرين كاتونغو فوراها وزير الثقافة بجمهورية الكونغو الديموقراطية وموديرو نسيمبا ماتوندو وزير السياحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية وكوسي غبينيو وزير الثقافة والسياحة بجمهورية توغو والسيدة هيذر سيبونغو نائبة وزير السياحة في ناميبيا والسيد بابالولا جان ميشيل هيرفي أبيمبولا وزير السياحة والثقافة والفنون في جمهورية بنين