بحيرة تشاد: الحكومة النيجيرية تعرب عن قلقها بشأن تغير المناخ

0 493

أعربت الحكومة النيجيرية عن قلقها إزاء تفاقم تأثير تغير المناخ على حوض بحيرة تشاد مع تهديد أكثر من 40 مليون شخص من دولها الأعضاء الست

صرح بذلك وزير الموارد المائية النيجيري سليمان آدم في اجتماع الخبراء التقنيين التحضيري للدورة العادية الثامنة والستين لمجلس وزراء لجنة حوض بحيرة تشاد في أبوجا عاصمة الأمم

وقال آدم إن بحيرة تشاد دعمت الدول الست الأعضاء لمواجهة تحديات التنمية في إدارة الموارد المائية داخل الحوض

وأشار إلى أن حوض بحيرة تشاد هومنطقة ساءت هشاشتها بسبب التأثير المشترك لتأثير تغير المناخ والأنشطة البشرية غير المستدامة

وأشار إلى أن جفاف البحيرة وزحف الصحراء وتراجع الأنشطة الزراعية شكلت تحديا كبيرا للرفاهية الاجتماعية والاقتصادية لملايين الأشخاص الذين يعيشون في الحوض

وحث الوزير المشاركين على طرح الأفكار والتوصل إلى حلول ممكنة لوقف التحديات التي تعصف بالمنطقة

في وقت سابق أوضح الأمين التنفيذي لبحيرة تشاد السفير محمد نوح للخبراء جوهر الاجتماع والمقدار المتوقع من العصف الذهني للتوصل إلى حلول دائمة من شأنها تغيير السرد في حوض بحيرة تشاد حيث تعتمد حياة الملايين على البحيرة

ووفقا له فإن تغير المناخ يعمل كمضاعف للتهديد مع الأحداث الجوية الشديدة والجفاف الشديد والأمطار غير المنتظمة وندرة المياه والفيضانات المدمرة على بقاء البحيرة

وقال إن انعدام الأمن الناجم عن انتشار العنف وتغير المناخ على حد سواء أدى إلى نزوح واسع النطاق للأشخاص والمزارعين والرعاة والصيادين والنساء والأطفال في المنطقة

وأشار إلى أنها أدت إلى الجوع والحرمان وتعميق دورات الفقروالهشاشة والضعف

وحث الدول الأعضاء على تعميق التعاون والتكامل لتحويل تنمية المنطقة قائلا إن الطبيعة المعقدة والعابرة للحدود للتحديات تجعل التعاون الإقليمي أمرا لا غنى عنه

تضمنت المداولات في الاجتماع حالة تنفيذ مشروع نقل المياه بين الأحواض وإنشاء قسم جديد للتكامل الإقليمي والسلام

البعض الآخر هو عملية دخول حيز التنفيذ لميثاق مياه حوض بحيرة تشاد

Leave A Reply

Your email address will not be published.