قطار أبوجا وكدونا: وزارة النقل تعزز الإجراءات الأمنية

0 61

قال وزير النقل النيجيري السيد معاذ سامبو إنه تم اتخاذ تدابير أمنية لاستئناف خدمات قطارات أبوجا وكدونا

قال الوزير الذي صرح بذلك أثناء تفتيش واختبار القطار على طريق أبوجا وكدونا أن هناك استعدادًا بنسبة تسعين في المائة للإجراءات الأمنية لبدء خدمات القطار

أعتقد أننا مستعدون بنسبة 90 في المائة فيما يتعلق بما نحن بصدد القيام به

وإنني متأكد من أن نسبة 10 في المائة المتبقية ستتحقق في اليومين المقبلين من أجل الاستئناف الكامل لخدمات القطارات

وأضاف السيد سامبو أن بعض الإجراءات الملموسة التي يمكن تنفيذها تشمل إصدار التذاكر. يبدأ الأمان من إصدار التذاكر لذا فأنت الآن لا تشتري تذكرة ما لم يكن لديك رقم هاتف صالح ولديك رقم

وإذا كنت أجنبيًا ، فلديك أيضًا وسيلة لتحديد الهوية يمكنك استخدامها والتي تنتجها لجنة إدارة الهوية الوطنية

بعد تأمين تذكرتك لن تتمكن من الوصول إلى الصالة حتى يقرأ الجهاز الرمز الشريطي في إيصالك

ستظهر تفاصيلك وسيظهر ملفك الشخصي الكامل على الشاشة. عندها فقط سيسمح لك بالدخول إلى الصالة. هذا ما نسميه تصنيف العملاء

سافرت من إيدو إلى ريغاسا لتقييم حالة جاهزية خدمات القطارات بين أبوجا وكدونا

 لقد تم اتخاذ عدد من الإجراءات لضمان تأمين الحياة والممتلكات عندما نستأنف الخدمات وأنا راضٍ عما رأيته

بالطبع هناك مجال واحد أو اثنين من المجالات الثلاثة التي تحتاج إلى معالجة

وبحسب الوزير سيكون هناك زيادة في عدد أفراد الأمن وبعضهم قد لا يرتدون الزي الرسمي من أجل ضمان سلامة الركاب

هوقال الشيء الآخر هو أنه في كل رحلة تتم مراقبة القطار كل ثانية ويمكن لسائق القطار أن يرى مسافة معينة

إذا كانت هناك أي تهديدات على المسار فإن ذلك سيمكنه من السير في فترة الاستراحة قبل الوصول إلى التهديد المتصور

وقال الوزير إنه من المتوقع أن الناس بطبيعة الحال لن يكونوا مرتاحين للعودة للصعود إلى القطار

قال إننا كبشر لا بد أن نشعر بعدم الارتياح إلى حد ما حتى نرى أن كل الإجراءات الأمنية قد تم وضعها

وقال: سنقلل عدد الرحلات ، ومع ازدياد عدد المسافرين سنزيد عدد الرحلات لكننا بالتأكيد لن نسافر ليلاً

وأضاف السيد سامبو أنه تم أيضًا تجهيز بعض المعدات الحساسة الأخرى التي لم يتم الكشف عنها

وفيما يتعلق بالأسعار قال إن المناقشات جارية ويمكن زيادة الأسعار

أؤكد للنيجيريين أنه حتى أنا نفسي سأستخدم القطار وغيرهم من نظرائي الذين لديهم منازل في كدونا

من الأسبوع المقبل سيبدأون في استخدام هذا القطار لذا أعطي النيجيريين التأكيد الكامل على أن الإنسان يمكنه أن يعطي هذا القطار آمنًا لاستخدامه

لا يوجد شيء للخوف على الإطلاق. لقد تعلمنا مما حدث والحياة تدور حول تعلم الدروس واعتماد التدابير مع الدروس

بصفتنا حكومة مسؤولة رأينا هذه الدروس وابتكرنا التدابير المناسبة لمواجهتها وكما أقول دائمًا أنني لن أسمح لهذا القطار بالاستئناف حتى يتم إطلاق سراح كل شخص في الأسر ولله الحمد حقق ذلك . ومما يذكر أن خدمة قطارات أبوجا وكدونا قد توقفت بسبب الهجوم الإرهابي في 28 مارس الذي أدى إلى خسائر في الأرواح واختطاف بعض الركاب الذين تم إطلاق سراحهم جميعًا فيما بعد

Leave A Reply

Your email address will not be published.