إسبانيا تشدد إجراءاتها الأمنية بعد تلقيها رسائل حاملة للمفجرات

0 133

قالت وزارة الداخلية الإسبانية ، الخميس ، إن إسبانيا عززت إجراءات الأمن في المباني العامة والدبلوماسية بعد إرسال سلسلة من الرسائل الملغومة إلى أهداف من بينها رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز والسفارة الأوكرانية.

وقالت الوزارة إن “مظروفًا به مادة نارية” موجه إلى سانشيز تم استلامه في 24 نوفمبر ونزع سلاحه من قبل فريقه الأمني.

وأضافت أن العبوة كانت “مماثلة” للطرود اللاحقة التي تلقتها السفارة الأوكرانية وشركة أسلحة إسبانية يوم الأربعاء و “اعتراض عبوة ناسفة” في قاعدة توريجون دي أردوز الجوية الإسبانية في الساعات الأولى من صباح الخميس.

تلقى أول خطاب مفخخ وفتحه ضابط أمن في السفارة الأوكرانية يوم الأربعاء وقت الغداء وانفجر ، مما تسبب في إصابات طفيفة للمسؤول.

وقال السفير سيرهي بوهورلتسيف لموقع “يوروب برافدا” الإخباري الأوكراني ، إن الحزمة المشبوهة التي وجهت إليه سلمت إلى القائد الأوكراني بالسفارة.

ونقل عن بوهورلتسيف قوله: “كانت العبوة تحتوي على صندوق ، مما أثار شكوك القائد ، وقرر إخراجها إلى الخارج – مع عدم وجود أحد في الجوار – وفتحها”.

“بعد فتح الصندوق وسماع نقرة تالية ، ألقى بها ثم سمع الانفجار … على الرغم من عدم إمساك الصندوق وقت الانفجار ، أصاب القائد يديه وأصيب بارتجاج في المخ”.

وقال متحدث باسم الوزارة الأوكرانية بعد الحادث الأول ، أمر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا جميع سفارات كييف في الخارج بتعزيز الأمن “بشكل عاجل” وحث إسبانيا على التحقيق في الهجوم.

وقالت الشرطة إنه تأكد تسلم حزمة ثانية مساء الأربعاء في مقر شركة إنستالازا الإسبانية لتصنيع الأسلحة في سرقسطة بشمال شرق إسبانيا.

تقوم شركةانستلازا بتصنيع قاذفة الصواريخ س90 التي زودتها إسبانيا بأوكرانيا.

قالت وزارة الدفاع الإسبانية إن قوات الأمن الإسبانية عثرت على عبوة ناسفة ثالثة مشتبه بها مخبأة في ظرف أرسل بالبريد إلى مركز تابع للاتحاد الأوروبي يقع في قاعدة جوية في توريجون دي أردوز خارج مدريد.

وذكر بيان الوزارة أنه بعد فحص الظرف بالأشعة السينية ، حدد ضباط أمن القوات الجوية أنه يحتوي على “آلية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.