البرلمان السنغالي يحارب إهانة زعيم ديني

0 104

تبادل المشرعون الضربات وألقوا كرسيًا في البرلمان السنغالي بسبب ما يُتصور أنه إهانة لزعيم ديني مؤيد للمعارضة

وذكرت التقارير أن أحد أعضاء البرلمان المعارض صفع النائبة إيمي ندياي بسبب تصريحاتها

ردت بإلقاء كرسي عليه ثم سقطت على الأرض حيث ساعدها زملاؤها من مجموعتها

ثم اندلع شجار بالأيدي بين النواب قبل أن يوقف المتحدث الجلسة

واندلع التمرد خلال التصويت على ميزانية وزارة العدل لعام 2023

وقد اندلع ذلك من خلال تصريحات أدلى بها ندياي بشأن سيرين مصطفى الزعيم المسلم الذي يدعم المعارضة ولكنه ليس نائبا

في 27 نوفمبر اتهمته بخيانة كلمته وعدم احترام الرئيس ماكي سال وفقًا لتقارير إعلامية

وقال النائب أبا مباي لقناة تلفزيونية معارضة إن نواب المعارضة سيعارضون أي استئناف للعمل البرلماني حتى تعتذر هذه السيدة

انتقد بعض أعضاء الائتلاف الحاكم وكذلك ناشطات نسويات الاعتداء الجسدي على ندياي  والذي تزامن مع حملة توعية حول العنف ضد النساء والفتيات.

يُنظر إلى السنغال على نطاق واسع على أنها منارة للاستقرار والديمقراطية في غرب إفريقيا وهي منطقة تشتهر بالانقلابات والديكتاتوريات

أدت الانتخابات التشريعية في يوليو إلى تعادل فعلي مما تطلب من حزب سال تشكيل ائتلاف للبقاء في السلطة

تم انتخاب سال لولاية مدتها سبع سنوات في عام 2012 وأعيد انتخابه لمدة خمس سنوات في عام 2019

ولم يكشف عن خططه للانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها عام 2024

Leave A Reply

Your email address will not be published.