الرئيس بخاري وعتيق أبوبكر يحزنان على وفاة زعيم إنديبو

0 368

أعرب كل من الرئيس محمد بخاري وحامل العلم الرئاسي لحزب الشعوب الديمقراطي عن حزنهما العميق لوفاة الرئيس العام لأوهانيزي إنديبو بروفيسور جورج أوبيوزور في جميع أنحاء العالم

قدم الرئيس في بيان صدريوم الخميس عن مستشاره الإعلامي فيمي أديسينا تعازيه القلبية لأسرة أوبيوزور حكومة وشعب ولاية إيمو وكذلك قوم إنديبو في الداخل وفي الشتات

واصفًا وفاته بأنها خسارة لا تُحصى للبلاد أشار الرئيس إلى أن السفير السابق لنيجيريا لدى الولايات المتحدة والمفوض السامي لدى جمهورية قبرص والسفير لدى دولة إسرائيل والمدير العام السابق للمعهد النيجيري للشؤون الدولية جسدت مهارات القيادة والقيم كدبلوماسي أصيل

لقد انضم إلى شعب الإيبو في الحداد على الخسارة التي لا يمكن تعويضها لهذا الابن العظيم لنيجيريا بينما كان يدعو من أجل الراحة السلمية لروح المتوفى

المرشح الرئاسي من حزب الشعوب الديمقراطي في حداد على وفاة أوبيوزور

ومع ذلك قال حامل العلم الرئاسي لـحزب الشعوب الديمقراطي إنه تلقى نبأ وفاة الأستاذ كصدمة فظة

وأشار عتيق إلى أن وفاة السفير النيجيري السابق في عدة بعثات خارجية خسارة كبيرة للبلاد

كان بروفيسور أوبيوزور شخصية جذابة. كان في وطنه كثيرًا في أي جزء من نيجيريا. لقد كان دبلوماسيًا ماهرًا يؤمن بالإجماع وكان له تأثير استقرار

قال نائب الرئيس النيجيري السابق أن خبرة أوبيوزور الواسعة في البعثات الدبلوماسية الخارجية التي اكتسبتها على مدى عقود وعبر مناصب متنوعة كانت مفيدة جدًا في جعله نيجيريًا عمومًا

علمنا بروفيسور أوبيوزور جوهر رخاء القلب لأنه تم قبوله بشكل عام من قبل أولئك الذين لم يدعموا ترشيحه خلال الانتخابات التي شهدت ظهوره كرئيس عام لأوهانايز إنديبو

لقد كان سيد الإجماع السياسي. كاتب مشهور بسياسات التوازن غير المستقرة التي تبنى فيها موازنة المصالح المتنوعة في البلاد. كان مروجاً لوحدة الأمة. الأمة الإيبوية ستفتقده. الأمة كلها ستفتقده

أرسل الحاج عتيق تعازيه إلى جسد أوهانيز إنديبو والجنوب الشرقي والبلد ككل على سقوط إيروكو

وهو يدعو من أجل راحة روحه وأفراد أسرته المباشرين ليكون لهم الجرأة لتحمل فقدان بطريركها

وبالمثل تعاطف عتيق أبوبكر مع ضحايا الحادث في كمهرجان كالابار الذي اختتم

قال حامل العلم الرئاسي بحزب الشعب الديمقراطي في بيان صحفي وقعه مكتب عتيق الإعلامي يوم الخميس إن الحادث المأساوي الذي وقع أثناء أداء راكبي الدراجات في حفل كالابار مأساة وطنية مبينا أنه كان من المؤلم سماع أنباء عن وفيات وإصابات خطيرة في الحادث المؤسف كمهرجان كالابار هو إلى حد ما مهرجان وطني ودولي والحزن الذي جاء في أعقاب حدث هذا العام هو حزن وطني