حث السياسيين على تجنب الحملات العرقية والدينية

0 113

مع تصاعد الأنشطة السياسية نحو الانتخابات العامة لعام 2023 تم حث السياسيين على تجنب الحملات العرقية والدينية القادرة على تعزيز الانقسامات في نيجيريا

وجه بروفيسور كريس نوامو وهو محاضر في جامعة كالابار الدعوة أثناء حديثه في منتدى أصحاب المصلحة في مؤتمر جميع التقدميين في كالابار عاصمة ولاية كروس ريفر جنوب نيجيريا

قال بروفيسور نوامو وهو خطيب جامعة كالابار متحدثًا عن موضوع توعية الناخبين والعمليات الانتخابية السلمية إن الوقت قد حان لكي يكف المرشحون والأحزاب السياسية عن لعب البطاقات العرقية والدينية أثناء الحملات الانتخابية

وأشار نوامو إلى أن الاستخدام المستمر للمنطقتين الحساستين تسبب في مزيد من الانقسامات بين النيجيريين وقد يهز النظام السياسي لعام 2023 كعمومية استيعاب الناخبين لهذه المشاعر بدلاً من الاهتمام بالبرامج السياسية أو الأيديولوجيات أو السياسات

عزا بروفيسور نوامو عدم مبالاة الناخبين إلى عدة عوامل تتراوح من الاعتقاد بأنه سيتم اختيار المرشحين بدلاً من جعل أصواتهم ذات أهمية إلى التلاعب بنتائج الانتخابات الحقيقية بالإضافة إلى الإيمان بثقافة شراء الأصوات

ومن بين العوامل الأخرى التي ذكرها الخوف من فعالية نظام اعتماد الناخبين ثنائي الوضع في الانتخابات المقبلة ونقل النتائج إلكترونيًا إلى مكتب المفوضية الانتخابية الوطنية المستقلة كما يعتقد الناس أن الفساد لن يسمح بإجراء انتخابات حرة ونزيهة والخوف من الخطرعند مراقبة عملية الفرز في وحدة الاقتراع

فيما يتعلق بالعنف الانتخابي شدد الممثل على الحاجة إلى توعية السياسيين وأنصارهم باستمرار تجاه تبني توجه انتخابي مسؤول وانضباط مشيرًا إلى أن معظم العنف السياسي يتم هندسته بشكل مباشر أوغير مباشر من خلال تصرفات السياسيين

واقترح أن يبتكر الحكم الانتخابي والأحزاب السياسية أساليب سلمية وبسيطة وفعالة لتسخير إمكانات الناخبين لتعزيز المشاركة في الانتخابات وترسيخ الحكم الرشيد بحلول عام 2023

Leave A Reply

Your email address will not be published.