الدبلوماسية النيجيرية متعددة الأطراف تعزز النمو الاقتصادي في غرب إفريقيا

0 269

عززت نيجيريا دبلوماسيتها الثنائية والمتعددة الأطراف منذ إدارة الرئيس محمد بخاري من عام 2015

صرح وزير الخارجية السيد جيفري أونياما بذلك في النسخة الثانية والعشرين من سلسلة سجل أداء الرئيس محمد بخاري يوم الخميس في أبوجا عاصمة نيجيريا

وأوضح أن العلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف للإدارة منذ عام 2015 قد عززت في مكافحة انعدام الأمن ومكافحة الفساد والتنمية الاقتصادية والرفاهية العامة للنيجيريين

وقال وزير الخارجية النيجيري السيد أونياما إنه من خلال تدخل الوزارة استفادت الإدارة من المنصات الثنائية والمتعددة الأطراف لاستكشاف التعاون مع الجيران والمنظمات الدولية والشركاء

وتشمل جهوده المتجددة مكافحة الإرهاب وتعزيز النمو الاقتصادي والمشاركة في السياسة الخارجية ومكافحة تغير المناخ وتأمين رفاهية النيجيريين في الداخل والخارج

وأضاف أن إدارة الرئيس محمد بخاري في المجال الأمني ​​ساهمت في حل النزاعات من خلال منصات الإيكواس والاتحاد الأفريقي كما ساهمت بشكل كبير في صنع خطة عمل الإيكواس 2020-2024 لمكافحة انعدام الأمن في منطقة غرب إفريقيا ودول الخليج. الساحل

كما التزمت الإدارة أيضًا بالحفاظ على السلام والأمن الدوليين كما قامت بالانقلابات المحبطة علنًا ومحاولات تنفيذ مشروع لولاية ثالثة من قبل بعض القادة الأفارقة حيث ثبت أنها أحد محركات عدم الاستقرار

خلال الفترة قيد الاستعراض قال السيد أونياما إن الوزارة أمنت لنيجيريا إنشاء مكاتب إقليمية للعديد من المنظمات المتعددة الأطراف في أبوجا ولا سيما مكتب للصحة والحماية الاجتماعية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية التي شهدت 50 النسبة المئوية للانخفاض في تكلفة الإمدادات الصيدلانية من بلدان مجموعة الثمانية الأخرى وفرص زيادة الاستثمار في قطاع الصحة

وفيما يتعلق بمكافحة تغير المناخ أكدت الوزارة صوت نيجيريا القوي في دعوة الدول المتقدمة للالتزام بتنفيذ أحكام مائة مليار دولار أمريكي سنويًا للدول النامية اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ

وعلى نفس المنوال أشار السيد أونياما إلى أن الوزارة لعبت دورًا رئيسيًا في تعزيز الاتصالات من أجل اتفاقية تاريخية بين حكومات نيجيريا والعديد من الحكومات الأجنبية لإعادة الأموال المنهوبة والتحف

وحول الاقتصاد قال إن وزارة الخارجية طلبت الاستثمار الأجنبي المباشر من أجل تعزيز التجارة والتجارة

كما قال وزير الشؤون الخارجية النيجيري إن وزارته جعلت رفاهية النيجيريين في الداخل والخارج أولوية مع الانخراط بشكل استباقي مع القنصليات والمنظمات الأجنبية بشأن اتفاقية آلية الإنذار المبكر لوقف كراهية الأجانب والعبودية وسجن النيجيريين في الخارج وإجلاء أولئك الذين تقطعت بهم السبل

قال السيد أونياما من خلال هيئة المساعدة الفنية إن الوزارة أوجدت فرص عمل للعديد من النيجيريين في الخارج وكانت هناك زيادة في عدد البلدان المتلقية بالإضافة إلى إنعاش مخطط حيث كان يحتضر في أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ منطقة

على المستوى الدولي قال إن نيجيريا لا تزال عضوًا محترمًا في المجتمع الدولي وبارزة عالية

وأضاف السيد جيفري أونياما أن الإدارة سعت إلى إعادة تعيين أمينة محمد نائبة للأمين العام للأمم المتحدة وأكينوومي أديسينا كرئيس لبنك التنمية الأفريقي وإعادة انتخاب البروفيسور بنديكت أوراما وانتخاب أنغوجو إيويلا كمديرة عامة لمنظمة التجارة العالمية والعديد من النيجيريين الآخرين في مناصب دولية رئيسية

Leave A Reply

Your email address will not be published.