مجلس النواب قد يجتمع إذا فشل البنك المركزي في معالجة المصائب المرتبطة بالعملة الجديدة

0 164

قال رئيس مجلس النواب ، السيد فيمي غباجابياميلا ، إن مجلس النواب لن يكون أمامه خيار سوى الاجتماع مرة أخرى قبل انتخابات 25 فبراير إذا فشل البنك المركزي النيجيري في معالجة المصاعب التي يواجهها النيجيريون بسبب سياسة العملة الجديدة

وقال رئيس مجلس النواب إن مجلس النواب سيواصل مراقبة تنفيذ البنك المزكزي للسياسة عن كثب بعد اجتماعه مع محافظ البنك المركزي  ، جودوين إيميفييلي ، بشأن هذه القضية

وبين غباجابياميلا ، خلال اجتماع مع بعض الجماعات العرقية في سورولير بولاية لاجوس يوم الأحد ، أنه كان على وشك التوقيع على مذكرة توقيف ضد إيمفييلي بعد إخفاقه الأولي في المثول أمام لجنة خاصة في مجلس النواب

 كما قال غباجابياميلا إنه في ظل الصعوبات المستمرة ، فإن المرشح الرئاسي لحزب الحاكم ، أسيواجو بولا أحمد تينوبو ، قد تعرف على النيجيريين وخطأ  تنفيذ السياسة في هذا الوقت ، مما استلزم تمديد الموعد النهائي لتحصيل العملة القديمة

وفقًا لرئيس مجلس النواب، فإن الرئيس بخاري ، لكونه شخصًا عطوفًا ، فقد طلب بضعة أيام أخرى للنظر في كل ما يجري ومعرفة ما إذا كان أي شيء يمكن أن يفعل في هذا الصدد

وتمنى أن الأمور ستتغير لكنه أكد تدخل مجلس النواب إذا لم يطرأ تغيير