نيجيريا تستضيف أمانة صندوق الساحل للمناخ

0 183

قال الرئيس محمد بخاري إن نيجيريا مستعدة لاستضافة أمانة صندوق الساحل للمناخ  ، بما في ذلك التجهيز وتوفير الإقامة لكبار موظفي الإدارة في الصندوق

صندوق الساحل للمناخ ” هو الهيئة المالية للجنة المناخ لمنطقة الساحل

الهيئة هي واحدة من لجان المناخ الثلاث لأفريقيا التي تم إنشاؤها في مراكش ، بالمغرب في عام 2016 في مؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة ، الذي تم تنظيمه بمبادرة من ملك المغرب ، على هامش المؤتمر الثاني والعشرين للأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ

وفي حديثه يوم الجمعة في الدورة الثانية لرؤساء دول وحكومات لجنة المناخ لمنطقة الساحل أثناء القمة السادسة والثلاثين للاتحاد الأفريقي في أديس أبابا ، قال الرئيس ، بصفته عضوًا نشطًا في المفوضية ، ستدعم نيجيريا تفعيل الأمانة نحو التنفيذ الفعال لأنشطة تغير المناخ في المنطقة

وأعرب عن قلقه من أن توافر الأموال والحصول عليها من أجل تنفيذ أنشطة تغير المناخ ، ولا سيما التكيف ، لا يزالان يمثلان مشكلة رئيسية بالنسبة للمنطقة الأفريقية

و وصف الرئيس بخاري صندوق الساحل للمناخ بأنه مورد مالي إضافي ملائم يمكن التنبؤ به لتنفيذ متطلبات اتفاقية تغير المناخ واتفاقية باريس

وفقًا للزعيم النيجيري ، سيعمل الصندوق ، من بين أمور أخرى ، كبوابة لتمويل المناخ واستراتيجية الاستثمار ، ويمول تنفيذ المساهمات الوطنية المحددة  للدول الأعضاء ويضمن المشاركة الفعالة لمنطقة الساحل في الجهد العالمي من أجل الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

ومن المتوقع أيضًا أن يقوم الصندوق بتعبئة الموارد المطلوبة من الدول الأعضاء والشركاء الثنائيين ومتعددي الأطراف والمؤسسات المالية الخاصة

وشدد على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وواسعة النطاق فضلاً عن المشاركة الدولية الواسعة اللازمة للتصدي لتغير المناخ في إفريقيا

في نصه الذي تم توزيعه في القمة ، حذر الملك محمد السادس ملك المغرب من أنه بحلول عام 2030 سيتعرض ما لا يقل عن 118 مليون شخص في إفريقيا لتهديد مباشر من جراء الظواهر الجوية المتطرفة

وتعهد الرئيس المغربي بتقديم الدعم للمفوضية ، وقال إن بلاده أوفت بالتزاماتها التي قطعتها في المؤتمر الأول من خلال تزويد المفوضية بـ “بناء القدرات والمساعدة الفنية والدعم المالي لإعداد دراسات الجدوى لوضع اللمسات الأخيرة على خطة الاستثمار المناخي

تضم منطقة الساحل المناخية الجغرافية 17 دولة تمتد من المحيط الأطلسي إلى البحر الأحمر ، بما في ذلك نيجيريا و بنين و بوركينا فاسو و الكاميرون و الرأس الأخضر و كوت ديفوار و غامبيا و غينيا كوناكري و جيبوتي و إثيوبيا و إريتريا و مالي و موريتانيا والنيجر والسنغال والسودان وتشاد.