طفل معجزة سحب من تحت الأنقاض

0 129

رضيعة وُلدت تحت أنقاض مبنى منهار في سوريا والعضو الوحيد من عائلتها الذي نجا من زلزال هائل تبنته عمتها وعمها

عرض آلاف الأشخاص تبني المولود الجديد الذي كان لا يزال مرتبطًا بوالدتها عن طريق الحبل السري عندما تم إنقاذها

وخرجت من المستشفى بعد أن أكد اختبار الحمض النووي أن خالتها قريبة بالدم

قال الأطباء إنها كانت بصحة جيدة

سميت الطفلة الآن على اسم والدتها الراحلة عفراء. بعد وقت قصيرمن إنقاذها أطلق عليها المسؤولون اسم آية وهو ما يعني معجزة باللغة العربية

انتشر مقطع فيديو لإنقاذها بعد فترة وجيزة من الزلزال على وسائل التواصل الاجتماعي

وأظهرت لقطات درامية رجلا يركض بعيدا عن الركام وهو يحملها بين ذراعيه مغطاة بالغبار. وبحسب ما ورد كانت تحت المبنى المنهارلأكثر من 10 ساعات وقال الأطباء إنها وصلت إلى المستشفى وهي في حالة سيئة مع كدمات وجروح في جميع أنحاء جسدها

كان المبنى الذي عاشت فيه عائلتها واحدًا من حوالي 50 مبنى تم تدميره في زلزال بقوة 7.8 درجة في جنديريس وهي بلدة تسيطر عليها المعارضة في محافظة إدلب بالقرب من الحدود التركية

قال أحد الأقارب: دخلت والدتها المخاض بعد الكارثة بفترة وجيزة ووضعت قبل وفاتها. كما قُتل والدها وأربعة من إخوتها وخالتها

وقال السوادي لوكالة رويترز للأنباء: هذه الفتاة تعني الكثير بالنسبة لنا لأنه لم يتبق أحد من عائلتها إلى جانب هذا الطفل. ستكون ذكرى لي ولخالتها ولجميع أقاربنا في قرية والدتها وأبيها