اليوم الديمقراطي في نيجيريا لعام ألفين وثلاثة وعشرين

0 121

يوم الديمقراطية هو يوم خاص خصصته الحكومة النيجيرية لإحياء ذكرى الفائز المشهور في انتخابات 1993 الرئاسية والتي ألغت للأسف من قبل الحكومة العسكرية آنذاك

ومع ذلك قررت الحكومة أن يكون احتفال هذا العام منخفض المستوى

ومع ذلك نظم لواء الحرس بالجيش النيجيري عرضا تكريما للقائد العام للقوات المسلحة لجمهورية نيجيريا الاتحادية

بدأ الحفل في الساعة التاسعة صباحا في الفناء الأمامي أمام مكتب الرئيس داخل القصر الرئاسي أبوجا

وسرعان ما رُزِمَ النشيد الوطني فور وصوله وأعقبه تفتيش حرس الشرف الذي أقيم للمواطن الأول

ثم صعدت فرقة تدريب السيف التابعة لواء الحرس على المسرح لأداء فريد تلاه عرض ثقافي

وقدم الضباط والرجال في العرض ثلاث هتافات حارة لقائدهم العام تصور ولائهم

وقد حضر المناسبة نائب الرئيس قاسم شتيما ورئيس مجلس الشيوخ أحمد لاول ورئيس مجلس النواب فيمي باجابياميلا وسكرتير حكومة الاتحاد جورج أكومي من بين آخرين

وشارك أيضا رئيس أركان الدفاع الجنرال لاكي إرابوركما شارك في الحفل رؤساء الأجهزة والمفتش العام للشرطة

وبالخصوص نائب الرئيس السابق في الانتخابات الرئاسية في 12 يونيو 1993 باباغانا كينغيبي وهو سمة خاصة في المناسبة الذي يشير إلى أهمية الانتخابات الرئاسية في 12 يونيو 1993