نائب الرئيس يعيد تأكيد التزام نيجيريا باستئصال شلل الأطفال بحلول عام 2023

0 389

جدد نائب رئيس نيجيريا السناتور قاسم شيتيما يوم الخميس التزام البلاد بالقضاء على فيروس شلل الأطفال المتغير بحلول نهاية عام 2023 وضمان تغطية كل طفل نيجيري في حملات التحصين الروتينية

صرح نائب الرئيس بذلك في الاجتماع الذي عقده مع الرئيس المشارك لمؤسسة بيل وميليندا غيتس بيل غيتس الصناعي النيجيري وأليكو طن غوتي وبعض الحكام تحت رعاية منتدى حكام نيجيريا في القصر الرئاسي أبوجا

في حين أشار نائب الرئيس إلى أن نيجيريا حققت استئصال شلل الأطفال البري في عام 2016 بدعم من الحكومات دون الوطنية وشركاء التنمية إلا أنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به في الوقت الذي تواجه فيه البلاد تهديدات جديدة

لا ننوي التباطؤ حتى نفي بوعدنا بالقضاء على فيروس شلل الأطفال بحلول نهاية عام 2023

لن نتوقف حتى نبني إطار عمل قويًا لتسهيل الوصول إلى اللقاحات والمسكنات

لن نتوقف حتى نتأكد من أن الموارد التي ينشرها شركاؤنا وتمويلنا النظير يتم صرفها للغرض المقصود

لن نتوقف حتى نضمن حصول الأطفال في القرى النائية على الرعاية الصحية الأولية والتغذية مثل أقرانهم في مدننا

قال نائب الرئيس إن تغطية اللقاح خماسي التكافؤ بثلاث جرعات قد تحسنت في نيجيريا من 33٪ في عام 2016 إلى 57٪ في عام 2021

وذكر كذلك أن فيروس شلل الأطفال البديل انخفض في نيجيريا بنسبة 84٪ من عام 2021 وانخفض إلى أقل من 200 حالة في عام 2022

وأشاد نائب الرئيس بالولايات التي حققت تغطية تحصين عالية الجودة والتي تتراوح بين 60٪ و 80٪ من الفئة الديموغرافية المستهدفة ، وأضاف أن عدد هذه الدول قد توسع من 12 إلى 21 ولاية في خمس سنوات

وأكد أن الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات الخاصة بنا ستضع عملية وهيكل شفافين للتراجع عن واقع البلد باعتباره واحدًا من أعلى نسب الأطفال غيرالمحصنين في العالم على مدار العقد الماضي

شدد نائب الرئيس شيتيما على أن الحكومة الفيدرالية ملتزمة بالقضاء على فيروس شلل الأطفال المتغير بحلول نهاية العام لضمان تغطية كل طفل نيجيري في حملات التحصين الروتينية

إنتاج لقاح

فيما يتعلق بمسألة إنتاج لقاحات لتحصين الأطفال أكد نائب الرئيس أننا سنعمل معًا لضمان إتاحة هذه اللقاحات حتى للأطفال الذين لا يتناولون جرعات صفرية والتي يبلغ عدد أطفالنا 2 مليون منها الأعلى في العالم بعد الهند

وأعرب نائب الرئيس عن تقدير الحكومة الفيدرالية للشركاء مثل مؤسسة الحاج علي طن غوتي ومؤسسة بيل غيتس الذين تألق تعاطفهم خلال الفترة غير المؤكدة في تاريخ نيجيريا

في وقت سابق في ملاحظاته في الجلسة التفاعلية كشف السيد بيل جيتس أن مؤسسته أعلنت مؤخرًا عن نيتها تخصيص 7 مليارات دولار لأفريقيا في السنوات الأربع المقبلة لدعم التحصين الروتيني في نيجيريا والمبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال في شمال نيجيريا

وقال جيتس إنه متفائل بشأن مستقبل نيجيريا وحث الحكومة النيجيرية على الاستثمار في صحة الشباب وفرصهم

تحسين القطاع الصحي في نيجيريا

وقد صرح الحاج علي طن غوتي أنه كان يشارك مع بيل غيتس والحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات لعدة سنوات في الجهود المبذولة للقضاء على شلل الأطفال وتحسين التحصين الروتيني والتغذية والرعاية الصحية الأولية في البلاد

وقال نعتقد حقًا أن المجلس الاقتصادي الوطني والقرارات التي ستتخذها خلال السنوات الأربع المقبلة ستحدد ما إذا كانت نيجيريا تتمتع بنمو اقتصادي سليم من خلال الحفاظ على مواطنيها سعداء وتحقيق أهداف التنمية المستدامة

قال حاكم ولاية زامفارا داؤد لاول الذي تحدث إلى مراسلي القصر الرئاسي إن المؤتمر سيستمر لأنه سينظر في إصلاح نظام تقديم الخدمات الصحية بأكمله في نيجيريا

في تصريحات منفصلة أشاد رئيس منتدى حكام نيجيريا وحاكم ولاية كوارا عبد الرحمن عبد الرازق وبعض الحكام الذين تحدثوا في المؤتمر بالتدخلات الخيرية لمؤسستي طن غوتي و بيل ميليندا غيتس في المجالات الحيوية بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم والزراعة ورأس المال البشري. وقد أعرب الحكام عن استعدادهم لمزيد من التعاون مع مؤسسة طن غوتي وغيتس في السنوات القادمة

Leave A Reply

Your email address will not be published.