الحكومة النيجيرية تشكل لجنة لمعالجة الفيضانات

0 439

شكلت الحكومة النيجيرية لجنة رفيعة المستوى لتقديم حلول للفيضانات وعواقبها في نيجيريا

وتم تشكيل اللجنة عقب افتتاح سد لاجدو من قبل السلطات الكاميرونية

صرحت بذلك رئيسة اللجنة ووزيرة الشؤون الإنسانية وتخفيف حدة الفقر الدكتورة بيتا إيدو خلال مؤتمر صحفي عقده أعضاء اللجنة مباشرة بعد النسخة الأولى من اجتماع أصحاب المصلحة بشأن سد لاغدو في أبوجا عاصمة نيجيريا

وقالت الدكتورة إيدو إن الاجتماع كان بناء على طلب من الرئيس بولا أحمد تينوبو بعد العرض الذي قدمته في الاجتماع التنفيذي الفيدرالي الأول

ووفقا لها فإن الحكومة الفيدرالية مهتمة بالوقاية من الفيضانات والتخفيف منها وتقديم الحلول للفيضانات وعواقبها

وقالت الوزيرة إن بعض الإجراءات المتخذة لتجنب الفيضانات تقع على عاتق حكام الولايات والمجتمعات لضمان تنظيف المصارف وإزالة العوائق التي تعترض الممرات المائية بسرعة في جميع أنحاء البلاد والتوعية على جميع مستويات الحكومة

الجميع جزء من جهود المشاركة والتوعية التي تبذلها الحكومة الفيدرالية

وقالت : يُطلب من الأشخاص في المناطق المتضررة من الفيضانات الانتقال إلى الأراضي المرتفعة حفاظًا على سلامتهم، ويجب على حكام الولايات أن يتحملوا مسؤولياتهم بشأن إجلاء الأشخاص في هذه المناطق لحماية الأرواح والممتلكات

وفقًا للدكتورة إيدو ستعمل الحكومة الفيدرالية مع الوزارات والإدارات والوكالات والولايات والحكومات المحلية لضمان توفيرالخدمات الإنسانية بالإضافة إلى المواد الغذائية وغيرالغذائية والصحة وسبل العيش من أجل التعافي وإعادة الإدماج وإعادة التوطين للاجئين والأشخاص المتضررين

وقال وزير البيئة الدكتور إسحاق سالاكو إن نظام الإنذار المبكر بالفيضانات في وزارته نشط ويصدر تنبيهات تحذيرية كل ساعة من الفيضانات ليس فقط على نهر بينو ولكن في معظم أنحاء البلاد بما في ذلك نهر النيجر

وقال إن ذلك يهدف إلى تحذير الناس وإعلامهم بمستوى المياه في مناطقهم ومدى تعرضهم للفيضانات

وذكر أنه تم إنشاء منصة لإضافة مراسلي البيئة ويمكنهم تلقي تنبيهات كل ساعة مباشرة دون انتظار مسؤولي الوزارة

كما قال وزير الموارد المائية والصرف الصحي جوزيف أوتسيف إن وسائل الإعلام هي أحد أصحاب المصلحة الأساسيين في الدعوة إلى الفيضانات

الإعلام شريك مهم في النضال وشجعهم على مواصلة العمل الجيد الذي يقومون به

وقال إن وسائل الإعلام تنشر رسالة الوقاية من الفيضانات والتخفيف من آثارها. وقال إننا كحكومة برئاسة الرئيس بولا أحمد تينوبو نجد حلولاً للفيضانات للحد من معاناة الناس والخسائر في الأرواح والممتلكات

ودعا وزير الدولة للموارد المائية والصرف الصحي بللو غورونيو جميع النيجيريين إلى دعم الحكومة لضمان إخلاء جميع الأشخاص الموجودين في منطقة الخطرمن المناطق والولايات لضمان إجلاء هؤلاء الأشخاص على الفورللحفاظ على الأرواح والممتلكات

ومن بين الأعضاء الآخرين في اللجنة وزيرة الخارجية ووزيرة الصحة والرعاية الاجتماعية ووزية الداخلية وخدمة الهجرة النيجيرية وقوات الشرطة النيجيرية وخدمة الإطفاء وغيرها