التعاون التعليمي عبر الوطني بين المملكة المتحدة ونيجيريا لتخفيف تحديات القبول بنسبة 50٪

0 239

قال وزير الدولة للتعليم في نيجيريا الدكتور يوسف تانكو سونونو إن مبادرة التعليم عبر الحدود الوطنية بين المملكة المتحدة والحكومة النيجيرية ستساعد في تخفيف تحديات القبول بالجامعات التي تزيد عن 50 في المائة في البلاد

صرح الوزير بذلك عندما استقبل اللجنة التوجيهية النيجيرية البريطانية للتعليم العالي عبر الوطني في أبوجا نيجيريا

وقال إن عدد خريجي المدارس الثانوية في نيجيريا الذين يسعون للقبول في مؤسسات التعليم العالي، آخذ في الازدياد ولا تستطيع أكثر من 260 جامعة في نيجيريا استيعابهم ومن هنا جاءت الحاجة إلى التعاون

إذا نظرت إلى الإحصائيات فلدينا ما يقرب من مليون مرشح مؤهل من المقرر قبولهم في الجامعة كل عام

يمكن للجامعات أن تستقبل على الأرجح ما بين 50 إلى 60% فقط من المرشحين. فماذا نفعل مع المرشحين المتبقين؟ ولهذا السبب نحتاج أيضًا إلى نظام التعليم العابر للحدود الوطنية

لقد تم توفير الدعم القانوني اللازم لممارسة نظام التعليم عبر الوطني في نيجيريا والذي تكون لجنة الجامعة الوطنية ووزارة التعليم الفيدرالية على استعداد لدعمه في جميع الأوقات

سيعمل التعاون على تخفيف هجرة الأدمغة التي كانت مشكلة دائمة على جانب مؤسسات التعليم العالي النيجيرية وزيادة قدرة المحاضرين والمؤسسات وتقليل الضغط والطلب على النقد الأجنبي وزيادة الإيرادات المولدة داخليا وتعزيز الناتج المحلي الإجمالي

ومع ذلك دعا اللجنة التوجيهية في المملكة المتحدة إلى مراعاة العوامل الثقافية والاجتماعية لقبول البرنامج في نيجيريا

كما حث اللجنة على ضمان أن تكون الشهادات مدعومة بالمهارات التي تجعل المرشحين يتناسبون مع القدرة التنافسية العالمية

ووصف رئيس الوفد بطل التعليم الدولي التابع لحكومة المملكة المتحدة البروفيسور ستيفن سميث العلاقة بين المملكة المتحدة ونيجيريا بأنها قوية وعميقة خاصة في مجال التعليم مما أدى إلى نتائج مذهلة

إن السبيل الوحيد للمضي قدمًا هو العمل معًا في شراكة حتى نتمكن نحن المؤسسات البريطانية من العمل مع المؤسسات النيجيرية لفهم احتياجاتها ورغباتها لصالح البلدين

وقال ولتحقيق هذا الهدف أجرينا سنوات طويلة من المفاوضات مع هيئة الاتحاد الوطني بشأن المبادئ التوجيهية للتعليم العابر للحدود الوطنية وأكد أن جودة التعليم في المملكة المتحدة ستكون مماثلة لما سيتم تدريسه في نيجيريا مما يجعل الأمر أرخص بالنسبة للآباء والطلاب الذين يرغبون في السفرإلى المملكة المتحدة للحصول على نفس شهادة الجودة