الوكالة تطلق خطة الطوارئ الوطنية

0 158

للتخفيف من الكوارث الطبيعية والبشرية في نيجيريا أطلقت الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ خطة الطوارئ الوطنية 2023-2025 لنيجيريا

وأشار المدير العام للوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ السيد مصطفى أحمد الذي أطلق خطة الطوارئ 2023-2025 إلى أنه لا يمكن المبالغة في التأكيد على أهمية الطوارئ الوطنية

وكشف أحمد أن نيجيريا شهدت عددًا لا بأس به من الكوارث البشرية والطبيعية وحالات الطوارئ المتعلقة بالصحة العامة وغيرها من الأحداث غير المتوقعة التي يمكن أن تحدث في أي لحظة، مما يتسبب في دمار هائل وتعطيل في سير عمل المجتمع

من واجبنا كمديرين للكوارث ومواطنين التأكد من أننا على استعداد مناسب للاستجابة بسرعة وكفاءة لمثل هذه المواقف

على مدى الأشهر والسنوات الماضية استغرق تطوير هذه الخطة ساعات لا حصر لها من العمل والبحث والتعاون، وقد ساهم الخبراء من مختلف القطاعات بمعارفهم وخبراتهم، مستفيدين من الدروس المستفادة من الكوارث الماضية

وأوضح أن الوكالة ستركز على إجراءات الاستعداد للكوارث بما في ذلك المراجعة المستمرة لإدارة المخاطر في جميع أنحاء البلاد، ودعم الدولة في تطوير خطط الطوارئ والتركيز على نظام الإنذار المبكر لتمكين المجتمعات من فهم المخاطر

وشددت جين بيفان الممثلة القطرية لليونيسف على حاجة نيجيريا إلى إطلاق خطة الطوارئ 2023-2025 قائلة إن ذلك لن يحمي الأرواح وسبل العيش فحسب بل سيعزز أيضًا القدرة على الصمود كأمة

وأكد بيفان التزام اليونيسف بضمان تحقيق خطط الطوارئ للأهداف المرجوة

كما أكد وزير الإعلام والتوجيه الوطني محمد إدريس دعم الوزارة من خلال إشراك أصحاب المصلحة المعنيين لتقديم التوجيه المناسب الذي من شأنه التخفيف من حدة الكوارث في نيجيريا

تغطي خطة الطوارئ الوطنية 2023-2025 المخاطر والأخطار المختلفة على جميع مستويات الحكومة بما في ذلك الفيضانات والأوبئة والصراعات والعنف وغيرها

كما تعهد أصحاب المصلحة من وكالة الأرصاد الجوية النيجيرية والمركز النيجيري لمكافحة الأمراض والمركز الوطني لمكافحة الأمراض وخدمة الإطفاء الفيدرالية والصليب الأحمر النيجيري من بين آخرين بالتزامهم بضمان تنفيذ خطط الطوارئ بشكل صحيح