إقليم العاصمة الاتحادية يسجل إقبالا مثيرا للإعجاب

250

أبلغت إدارة إقليم العاصمة الفيدرالية عن إقبال مثير للإعجاب لكل من الطلاب والمعلمين في المدارس العامة والخاصة في اليوم الأول لاستئناف الدراسة للفصل الدراسي الثاني من الجلسة الأكاديمية 2023/2024 بعد اختتام عيد الميلاد لعام 2023 العطل

ينقسم التقويم الأكاديمي للمدارس الابتدائية والثانوية في نيجيريا إلى ثلاثة فصول دراسية، والتي تشكل سنة أو جلسة دراسية واحدة

تم الكشف عن ذلك عندما قاد وزيرالتعليم في العاصمة الدكتور دانلامي هايو فريق إدارة أمانة التعليم في جولة زيارة وتفقد لبعض المدارس في عاصمة البلاد يوم الاثنين 8 يناير 2024

كانت نقطة الاتصال الأولى للفريق هي كلية العلوم والتقنية الحكومية المنطقة 3، تليها المدرسة الثانوية الحكومية توندون وادا، ومجموعة مدارس جليستين جاهي على التوالي

وقال هايو أثناء الرد على أسئلة مراسلي الأخبار إن الفريق لاحظ أن جميع الطلاب والمدرسين تقريبًا عادوا واستعدوا للتعلم

وأضاف: من كل المؤشرات، استأنف المعلمون العمل وهم جاهزون للعمل. الطلاب أيضا على استعداد للتعلم

وهذا يعني أن التدريس والتعلم يحدثان؛ هذا هو جوهر مجيئنا إلى هنا: التأكد من استئناف الدراسة بشكل صحيح

خطط الدروس وملاحظات الدرس كلها جاهزة. ومن كل الدلائل أن المعلمين حريصون على العمل

وكانت نسبة الإقبال في اليوم الأول من الاستئناف مشجعة. توقعت أن أرى معدل حضور منخفضًا نظرًا لعطلة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة نظرًا لسفر الكثير من الطلاب مع عائلاتهم خارج أبوجا

ولكن لحسن الحظ بالنسبة لنا عاد جميع الطلاب تقريبًا وهم مستعدون للتعلم

وأضاف أن جزءًا من هدف التفتيش هو التعرف على بعض التحديات التي تواجه المدارس من أجل معالجتها بشكل فعال

لقد رأينا وأحطنا علماً بجميع المشاكل التي تواجه المدارس

سنعود إلى معالي الوزير لأن التعليم هو أحد المجالات الرئيسية ذات الأولوية لهذه الإدارة

ووعد الوزيربإيلاء هذا القطاع اهتماما خاصا

ولهذا السبب تمت الموافقة في ميزانية 2023 على إنفاق مبلغ 13.1 مليار نيرا على التجديدات والبناء وتوفير الكراسي والأثاث للمدارس في منطقة العاصمة وهو أمر مشجع للغاية

نداء للواجب

علاوة على ذلك شجع وزيرالتعليم في مقاطعة العاصمة الدكتور دانلامي هايوالمعلمين على أن يكونوا أكثر تفانيًا في أداء واجبهم

أود أن ألفت انتباه المعلمين إلى مواصلة تفانيهم في أداء واجبهم، لأننا لن نترك أي حجر دون أن نقلبه

عندما نكتشف مدرسة حيث المعلمون جاهزون لكن الطلاب غير موجودين أو أن إقبال الطلاب منخفض فبالتأكيد سنقوم بتغيير إدارة المدرسة

سوف نحضر بعض الأيادي القادرة على القيادة لأنه كما قلت سابقا فإن إحدى أولويات الوزيرهي التعليم. لا يمكننا الانتظار حتى يرى الوزير شيئًا سيئًا قبل أن نتخذ إجراءً. قال الدكتور هايو: بالتأكيد، سنعمل على الحد من المشكلة

وقال السيد أكور جوزيف مديرالمدرسة الثانوية الحكومية في تودون وادا: لقد عدنا من عطلة عيد الميلاد، وسافر معظم هؤلاء الطلاب مع والديهم. ولهذا السبب ترى هذا العدد من الطلاب