ولاية لاغوس تعد بتحسين بيئة السلامة

303

وعدت حكومة ولاية لاغوس سكان الولاية بأن سلامتهم ستحظى بالأولوية من خلال المشاركة الضرورية مع أصحاب المصلحة المهمين في هذا العام الجديد

كما أوصت الحكومة المواطنين باتخاذ تدابير السلامة الاستباقية دائمًا في البيئة الشخصية والمهنية والتجارية

 صرح بذلك مفوض الواجبات الخاصة والعلاقات الحكومية الدولية السيد أولوجبينجا أويريندي في معتكف الإدارة الذي عقد في بوكا إيبي لاغوس تحت شعار: ثقافة السلامة المتمحورة حول الإنسان

وقال أويريندي إن عدد سكان الولاية الذي يزيد عن 20 مليونًا يتطلب بشكل عاجل وعيًا استباقيًا بالسلامة بدلاً من الوعي التفاعلي، مشددًا على أن عمال السلامة يجب أن يكونوا في وضع استراتيجي نحو تقديم خدمات عالية الجودة لشعب الولاية

سيكون تقديم الخدمة ممتازًا لهذا العام ولهذا السبب حظيت خدمة الإطفاء والإنقاذ مؤخرًا بمشاركة الموظفين بشكل متساوٍ وكان الجميع يهدف إلى إحداث تغيير في الديناميكيات بالنسبة لهم لضمان وجود نتائج محسنة أفضل لعام 2024

أعتقد أن السلامة هي الأول والأهم في كل ما نقوم به. لا يمكننا بأي حال من الأحوال التنازل عن السلامة. تتعامل اللجنة في عمليات السلامة في مختلف قطاعات الاقتصاد و | لذلك، نتحداهم كأعضاء في أسرة المستجيبين لحالات الطوارئ لمواجهة التحدي المتمثل في ضمان تقليل الخسائر في الأرواح البشرية بشكل كبير أو القضاء عليها تمامًا في أي حادث أو وقوع كارثة

أشاد المفوض الذي أكد على الدور المحوري الذي يلعبه عمال السلامة في تحقيق أجندة لحكومة الولاية بالجهود السابقة التي بذلتها اللجنة بهدف إعادة وضع بنية السلامة بالولاية

تسليم الجودة

أوضح المديرالعام للجنة السلامة في لاغوس السيد لانري موجولا أن ولاية اللجنة لتنظيم القضايا المتعلقة بالسلامة دفعت إلى الدعوة إلى المعتكف الذي وفقًا له سيمكن عمال السلامة في لاغوس من أداء واجباتهم على النحو الأمثل

وقال موجولا إن اللجنة قامت بتوسيع نطاق عملياتها في السنوات الأربع الماضية وستواصل تقديم خدمات عالية الجودة لضمان السلامة على جميع المستويات

موجولا الذي أكد التزام اللجنة بتوسيع عملياتها عبر الأقسام الخمسة للولاية ألمح إلى إطلاق حاكم الولاية مقترح كادر السلامة المهنية هذا العام

نهج يركز على الإنسان

في العرض الذي قدمه صرح الأمين الدائم لوزارة الواجبات الخاصة والعلاقات الحكومية الدولية السيد سيسان أوغونديكو أن التآزر بين مسؤولي السلامة والمواطنين لا يمكن تحقيقه إلا من خلال نهج يركز على الإنسان للسلامة في مكان العمل والقيادة القوية والأولوية الممنوحة للإنسان. احتياجات السلامة

وأكد أوغونديكو أن كونك إنسانًا أمر طبيعي لتحقيق أهداف أي منظمة ويجب دمج الأشخاص في البرامج والسياسات التي يمكن قياسها وإدارتها بشكل جيد من أجل تحقيق النتائج المرجوة