سيدة أنامبرا الأولى تؤكد الدعوة إلى التشخيص المبكر لمرض السرطان

132

قالت زوجة حاكم ولاية أنامبرا، السيدة نوني سولودو، إن التشخيص المبكر، والوعي الأساسي بالمرض، والفحوصات في الوقت المناسب هي خطوات أساسية للتغلب على تهديدات السرطان
وجهت السيدة سولودو هذه الدعوة في بيان صدر في أوكا للاحتفال باليوم العالمي للسرطان لهذا العام
وأشارت إلى أنه من المهم نشر رسالة تهديدات السرطان مؤكدة أنها ليست حكما بالإعدام تماما
وذكرت أن “اكتشاف المرض في وقت مبكر بما فيه الكفاية هو أمر أساسي في العملية برمتها، ولتحقيق نتيجة التخفيف، من المتوقع من جميع أصحاب المصلحة أن يتعاونوا لتعزيز التعليم والتوعية، وخاصة في المجتمعات الريفية
وأوضحت: “السرطان، مثله مثل أي مرض منزلي آخر، يمكن الوقاية منه من خلال الحياة الصحية والالتزام بالقواعد الغذائية وعادات الاستهلاك العامة
وأشارت السيدة سولودو إلى أن تزايد الوفيات الناجمة عن أنواع مختلفة من السرطان، يستدعي اتباع نهج أكثر تكتيكية، وتعاون أوثق، وأفكار أكثر ذكاءً للتثقيف والمشورة والعلاج والتخفيف من آثاره
و ذكرت السيدة سولودو، وهي سفيرة سرطان عنق الرحم، إنه على الرغم من أن وصول لقاح فيروس الورم الحليمي البشري إلى الولاية قريب جدًا، إلا أن ولاية أنامبرا حققت مكاسب جيدة على مؤشر السرطان الوطني نتيجة للجهود الميدانية على أرض الواقع بما في ذلك برامج فحص وعلاج سرطان عنق الرحم المجانية التي بدأتها حكومة الولاية
وأعربت كذلك عن أملها في أن يكون برنامجها للتخفيف من سرطان الثدي، والذي سيبدأ قريبًا، مهمًا في حملة خفض معدل الوفيات بالسرطان في الولاية إلى ما يقرب من الصفر
وأشادت بجهود الشركاء، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، ومبادرة كلينتون للوصول إلى الصحة ، اليونيسف الذين أظهروا دعمًا قويًا لسياسات الحكومة الرامية إلى صد السرطان في ولاية أنامبرا

يتم الاحتفال باليوم العالمي للسرطان عالميًا في الرابع من فبراير من كل عام لرفع مستوى الوعي وإعادة تقييم إجراءات أصحاب المصلحة للتخفيف من جميع أشكال السرطان في جميع أنحاء العالم
موضوع حملة 2022-2024 هو “سد فجوة السرطان”، في حين أن موضوع مباراة 2024 هو “معًا، نتحدى تلك القوى
يشمل هذا الموضوع الطلب العالمي من القادة لتحديد الأولويات والاستثمار في الوقاية من السرطان وبذل المزيد من الجهد لتحقيق عالم عادل وخال من السرطان
و هذا العام هو العام العام الثالث والأخير للحملة