نيجيريا تسعى لمزيد من التمويل الميسر من البنك الدولي

194

سعى وزيرالمالية والوزيرالمنسق للاقتصاد السيد والى إيدون للحصول على مزيد من التمويل الميسر من مجموعة البنك الدولي، لكي تتمكن أفريقيا من مواجهة تحديات التنمية

وقد دعا إيدون الذي يرأس منتدى المحافظين الأفارقة بالبنك الدولي إلى ذلك خلال اجتماع مائدة مستديرة للتحول الاقتصادي في غرب ووسط أفريقيا

وكان الهدف من اجتماع المائدة المستديرة هو توفير منتدى لمحافظي البنك الدولي لمناقشة كيفية إحراز تقدم بشأن الأولويات الطموحة للتنمية في المنطقة وكيف يمكن للتطور المستمر للبنك الدولي أن يساعد في تسريع هذا التقدم وكيف يمكن للمحافظين المشاركة ودعم التمويل الطموح والإصلاح الاقتصادي. حزمة السياسات للعملية الحادية والعشرين لتجديد موارد المؤسسة

وحضر المنتدى وزراء المالية من المنطقتين الفرعيتين وكبار المسؤولين في مجموعة البنك الدولي، من بين آخرين

وجاءت دعوة إيدون لمزيد من التمويل الميسر في الوقت الذي أعلن فيه البنك الدولي أنه خصص 44 مليار دولار لإفريقيا، مشيرا إلى أن تمويله في المنطقة ارتفع من 2 مليار دولار في عام 2000 إلى 28 مليار دولار حاليا

ورغم اعتراف الوزير بأن البنك قدم دعمًا هائلاً للمنطقة من حيث التمويل والمجالات الأخرى طالب بالمزيد من البنك والشركات التابعة له مثل المؤسسة الدولية للتنمية

أستطيع أن أقول نعم، إننا نستفيد من التمويل الذي يقدمه البنك، لكن يجب أن أقول هنا إننا نتطلع إلى تجديد كبير للموارد مما يوفر لنا تمويلًا إضافيًا بشروط ميسرة

وأكد أن البلدان الأفريقية عازمة على العمل مع البنك الدولي في جهودها الرامية إلى تنمية اقتصاداتها، وبالتالي تحسين مستوى معيشة شعوبها

وكشفت السيدة آنا بيردي المديرة العامة للعمليات بالبنك الدولي في كلمتها خلال الاجتماع، أن المجموعة قامت بزيادة تمويلها لأفريقيا من حوالي 2 مليار دولار في عام 2000 إلى 10 مليارات دولار في عام 2010 و28 مليار دولار هذا العام

وكشفت بيردي أنه سيتم توفير المزيد من التمويل من خلال نوافذ متخصصة لمنع نشوب الصراعات وكذلك لدعم التكامل الإقليمي

وأوضحت أن مستويات التمويل الجديدة تؤكد التزام البنك بالنمو في أفريقيا مع تزايد التمويل المقدم إلى أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى