الحكومة النيجيرية تستعد لمعاقبة المكتنزين للمواد الغذائية

112

تقول الحكومة النيجيرية إنها عازمة على معالجة خطر تخزين المواد الغذائية من خلال معاقبة المكتنزين في البلاد لأن أنشطتهم تعطل أسعار المواد الغذائية في السوق

يقوم المكتنزون بمسح المواد الغذائية مثل الحبوب من الأسواق في جميع أنحاء البلاد لخلق ندرة مصطنعة ثم يبيعون ما تم تخزينه لاحقا بأسعار مرتفعة

صرح بذلك حاكم ولاية ناسراوا، السيد عبد الله سولي، في أبوجا، عاصمة نيجيريا، عندما قام بزيارة ودية لوزير الزراعة والأمن الغذائي، السيناتور أبو بكر كياري

وكشف الحاكم سولي أن الحكومة تنظر إلى احتياطي الحبوب الاستراتيجي لمعرفة ما يمكن فعله لتقليل ضغط ارتفاع تكلفة الغذاء في البلاد حيث يقوم الكثير من الناس بتخزين المواد الغذائية على أمل تحقيق المزيد من الأرباح لاحقًا

 وأشار إلى أن ولاية ناسراوا ظلت تدعم المزارعين في الزراعة في موسم الجفاف على مدى السنوات الأربع والنصف الماضية، مؤكدا أن الحكومة ستواصل دعم المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة لتحسين الإنتاج وتخفيف الضغط على النقد الأجنبي

وفي وقت سابق، قال وزير الزراعة والأمن الغذائي سين أبو بكر كياري إنه متفائل بأن ولاية ناسراوا لن تجد صعوبة كبيرة في التوافق مع معايير الاستعداد للمشاركة في الزراعة في موسم الجفاف

وأشار إلى أن الولاية تشتهر بزراعة الحبوب والبقوليات والمحاصيل الجذرية، وأن بعض أكبر مطاحن الأرز في البلاد تقع في الولاية

كما حث الوزير الولاية على الاستعداد لتقديم دعم إضافي للمزارعين خلال هذه الفترة