التضخم: الإدارة تعالج المصاعب الحالية – السيدة الأولى

183

أكدت سيدة نيجيريا الأولى السيدة أولوريمي تينوبو للنيجيريين أن الصعوبات الاقتصادية الحالية التي تواجه البلاد سيتم معالجتها بشكل فعال من قبل الرئيس بولا تينوبو

وقدمت التأكيد في كانو شمال غرب نيجيريا في قصر أمير كانو الحاج أمين أدو باييرو

وأبلغت السيدة الأولى التي كانت في كانو لتكليف كلية الحقوق في جامعة مريم أباتشا الأمريكية في نيجيريا الأمير أن الرئيس يشعر بالقلق إزاء الصعوبات الحالية ويبتكروسائل لتخفيف الجهود

ووصفت كانو بأنه استراتيجي في الحظوظ السياسية لنيجيريا وعودة إلى الوطن

حث أميركانو الحاج أمين أدو باييرو الرئيس بولا تينوبو على معالجة ارتفاع تكاليف المعيشة والمجاعة في نيجيريا

وقال: على الرغم من أن لدينا وسائل عديدة للتواصل مع الحكومة بشأن احتياجاتنا وطلباتنا إلا أن طريقتكم ووسائلكم هي الوسيلة الأضمن لإخبار الرئيس بواقع الأحداث في البلاد

وأضاف أمير كانو الذي تحدث عبر مترجم أن الجوع والمجاعة لم يبدأ مع هذه الحكومة ولكن الوضع أصبح أكثر إثارة للقلق ويحتاج إلى اهتمام عاجل

كما حثها على إخبار الرئيس تينوبو بمعالجة انعدام الأمن قائلاً: إن قضية انعدام الأمن هي مشكلة خطيرة أخرى نواجهها. أعلم أن حكومتك ورثتها لكن يجب القيام بشيء أكثرجدية للتعامل مع التهديدات

وتحدث الأمير أيضًا عن نقل الهيئة الفيدرالية للمطارات النيجيرية وبعض إدارات البنك المركزي النيجيري إلى لاغوس

وقال: نتلقى سلسلة من الرسائل من شعبنا. إحدى هذه الرسائل هي ما تم الحديث عنه كثيرًا حول نقل البنك المركزي النيجيري والهيئة الفيدرالية للمطارات إلى لاغوس. أعتقد أنه يجب على الحكومة أن تعلن موقفها الواضح بشأن هذه المسألة وتتحدث مع النيجيريين باللغة التي يفهمونها

واقترح مزيد من التنوير في هذا الشأن. أنا شخصيا لا أستطيع أن أقول النوايا الفعلية للحكومة. يجب أن نفهم فعليًا الأسباب الكامنة وراء نقل مكاتب البنك المركزي النيجيري والهيئة الفيدرالية للمطارات إلى لاغوس

كما حث الأمير قرينة الرئيس على تفعيل برنامج مبادرة الأمل المتجدد للحيوانات الأليفة مشيرًا إلى أن المخطط إذا تم تنفيذه بالكامل سيحرر الأشخاص الأقل حظًا من أغلالهم