يجب علينا تأمين مجتمعاتنا الحدودية

281

قال نائب الرئيس قاسم شيتيما إن الحكومة النيجيرية ستبذل قصارى جهدها لتأمين وتطوير المجتمعات الحدودية في البلاد من أجل تحسين حياة السكان والوضع الأمني ​​في البلاد

وأشار نائب الرئيس الذي صرح بذلك خلال اجتماع مع وفد من وكالة تنمية المجتمعات الحدودية في القصر الرئاسي أبوجا إلى التحديات التي تواجهها هذه المجتمعات، بما في ذلك انعدام الأمن ونقص المرافق الأساسية

وتنبع معظم التحديات التي نواجهها من ضعف أمن حدودنا الذي يتجلى في التدفق الحر للأسلحة الخفيفة والذخيرة عبر الحدود. وقال نائب الرئيس نحن بحاجة إلى معالجة دور وكالة تنمية المجتمعات الحدودية في تغيير المشهد الأمني ​​في بلادنا

وشدد على أهمية المجتمعات الحدودية في الأمن الوطني وتعهد بتقديم الدعم المستمر لها

الرعاىة الصحية

واعترف نائب الرئيس بحاجة السكان إلى الشعور بالانتماء كنيجيريين وأكد التزام الحكومة بتحسين الوصول إلى الرعاية الصحية والخدمات الأساسية الأخرى لسكان هذه المجتمعات

كما حث شيتيما وكالة تنمية المجتمعات على وضع خارطة طريق لتعزيز الوكالة مع تسليط الضوء على الحاجة إلى زيادة التمويل الحكومي

واعترف الأمين التنفيذي لوكالة تنمية المجتمعات جنيد عبد الله بالتحديات التي تفرضها الموارد المحدودة، وأعرب عن أمله في أن تتلقى الوكالة بقيادة نائب الرئيس الدعم اللازم للوفاء بتفويضها

وقال: تشعرمجتمعاتنا الحدودية بالغربة عن بقية البلاد بسبب الإهمال. إذا تمكنا من تحقيق التنمية في مجتمعاتنا الحدودية، فسوف ينخفض ​​الضغط على المركز. وكنا قد نجحنا في الحد من الهجرة من الريف إلى الحضر وكان من الممكن أن نتصدى أيضاً لأغلب التحديات الأمنية التي نواجهها

تحت رئاستك نعتقد أنه بعد سلفك كحاكم لولاية برنو نحن على يقين من أنك ستقدم لنا الدعم اللازم لضمان تمويل وكالتنا لتنفيذ ولايتها