صندوق النقد الدولي يأمل في التوصل إلى حل سريع في السنغال لضمان الاستقرار

191

قالت المتحدثة باسم صندوق النقد الدولي جولي كوزاك إن صندوق النقد الدولي يراقب الوضع في السنغال بشكل نشط ويأمل في التوصل إلى “حل سريع” لضمان استمرار الاستقرار في البلاد

تم الحكم بأن تأجيل الانتخابات الرئاسية في السنغال من 25 فبراير إلى 15 ديسمبر غير دستوري، وتتعرض السلطات لضغوط لتحديد موعد إجراء التصويت في أقرب وقت ممكن قبل انتهاء ولاية الرئيس ماكي سال في 2 أبريل

وأدت الأزمة الانتخابية إلى احتجاجات عنيفة وتحذيرات من تجاوزات الاستبداد في واحدة من الديمقراطيات الأكثر استقرارا في غرب أفريقيا التي تعرضت للانقلابات. ومن شأن أي تراجع عن حكم المجلس الدستوري أن يؤدي إلى مزيد من الاضطرابات

 وقالت كوزاك للصحفيين في مؤتمر صحفي دوري: “نحن نراقب الوضع في السنغال بنشاط” نحن نتواصل مع أصحاب المصلحة المعنيين ونأمل بالتأكيد أن يكون هناك حل سريع لضمان استمرار الاستقرار والتقدم الاقتصادي في البلاد