باكستان: ابنة رئيس الوزراء السابق تصبح أول رئيسة وزراء إقليمية

163

انتخبت مريم نواز ابنة رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف ثلاث مرات رئيسة لوزراء إقليم البنجاب الرئيسي وهي أول امرأة في البلاد تتولى هذا المنصب

وحصل حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية نواز شريف بزعامة مريم وحلفائه يوم الاثنين على 220 صوتا في برلمان البنجاب المؤلف من 371 عضوا في انتخابات قاطعها حزب مجلس الاتحاد السني المعارض، المدعوم من رئيس الوزراء السابق المسجون عمران خان

ويزعم خان أن الانتخابات البرلمانية والمحلية التي أجريت في 8 فبرايرتم تزويرها وهو ادعاء نفته لجنة الانتخابات الباكستانية

وقالت مريم التي بلغت خمسين عاما عن مقاطعة المعارضة لانتخاباتها: أشعر بخيبة أمل لأن المعارضة ليست هنا لتكون جزءا من هذه العملية الديمقراطية

ومريم هي العضو الرابع في عائلتها الذي يتولى منصب رئيس وزراء البنجاب بعد والدها نواز شريف وشقيقه شهباز ونجل شهباز حمزة الذي شغل هذا المنصب لبضعة أشهر في العام الماضي

ومن الممكن أن يعود شهباز كرئيس للوزراء لولاية ثانية عندما يجتمع البرلمان في وقت لاحق من هذا الأسبوع

ولدت مريم عام 1973 وهي الأكبر بين أربعة أشقاء ولم تدخل السياسة حتى عام 2013 عندما أصبح نواز رئيسًا للوزراء للمرة الثالثة. وسرعان ما برزت باعتبارها الوريثة السياسية الواضحة للعائلة بينما كان إخوتها يتولىون الأعمال